الأزمة الصحية في ليبيا تودي بحياة 12 مولوداً في الجنوب

من الأرشيف: ليبيا.
Tom Westcott/IRIN
من الأرشيف: ليبيا.

الأزمة الصحية في ليبيا تودي بحياة 12 مولوداً في الجنوب

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن المجتمع الإنساني الدولي يضاعف دعمه لوحدة العناية المركزة الوحيدة لحديثي الولادة في جنوب ليبيا بعد وفاة اثني عشر مولودا خلال الشهر الماضي.

وقال علي الزعتري نائب رئيس البعثة ومنسق الشؤون الإنسانية إن هناك عجزا في العاملين والموارد في مستشفيات ليبيا. وذكر أن حالات الوفيات، التي يمكن منعها، تتزايد من جراء العدوى والافتقار إلى الموارد.

وذكر الزعتري أن الوكالات الإنسانية دعت مرارا إلى توفير التمويل من أجل دعم المنظومة التي جردت من الخبرات الطبية والمعدات الضرورية مثل أدوات التعقيم.

وقال الزعتري إن هناك 12 أسرة في الجنوب في حالة حداد لفقدانها أطفالا حديثي الولادة، في حين أن مساعدة بسيطة كان من الممكن أن تحول دون وفاتهم.

وأضاف منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا "من المخزي أن نرى تدهور المعايير الصحية في ليبيا إلى هذا الحد لدرجة وفاة 12 طفلا حديث الولادة بسبب نقص في المرافق الرئيسية".

وأكد أن العاملين في المجال الإنساني يمكنهم القيام بالمزيد إذا أتيحت لهم الموارد.