يونيب: عام 2015 نقطة تحول بالنسبة لجدول الأعمال البيئي

UNEP الاستثمار في التكيف مع تغير المناخ يمكن أن يحسن سبل كسب العيش للملايين
UNEP الاستثمار في التكيف مع تغير المناخ يمكن أن يحسن سبل كسب العيش للملايين

يونيب: عام 2015 نقطة تحول بالنسبة لجدول الأعمال البيئي

قال أخيم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، يونيب، "إن عام 2015 سوف يذكر بوصفه نقطة تحول بالنسبة لجدول الأعمال البيئي. لقد وضع المجتمع الدولي مسارات محورية لتحقيق الاستدامة من خلال اعتماد خطة 2030 للتنمية المستدامة واتفاق باريس، وحدة الهدف الذي يعزز ثباتنا على الطريق نحو مستقبل مستدام."

جاء ذلك أثناء إطلاق يونيب تقرير الموقع السنوي 2015، والذي سلط الضوء على العديد من الإنجازات في دعم التنمية المستدامة، بما في ذلك إعادة توجيه مئات مليارات الدولارات من رأس المال الخاص نحو مستقبل أفضل للبشرية جمعاء.

ويوضح التقرير السنوي مساهمات برنامج الأمم المتحدة للبيئة الرئيسية في كل من الإجراءات العالمية، على سبيل المثال مساعدة الدول على تقديم تعهداتها بحماية المناخ وحشد مليارات الدولارات لدعم مبادرة الطاقة المتجددة في أفريقيا.

ويركز التقرير أيضا على كيفية مساهمة برنامج الأمم المتحدة للبيئة في تحسين الحياة – من خلال دعم المزارعين الكولومبيين في التكيف مع تغير المناخ إلى لعب دور رئيسي في تطوير المعايير المستدامة للأرز التي سوف تفيد ملايين المزارعين في أنحاء آسيا.

ويبين التقرير كيف يمكن للعالم أن يحقق التنمية المستدامة ومكافحة تغير المناخ من خلال التركيز على الحلول التي تشمل الاقتصاد الأخضر: زيادة تدابير كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، وحفظ وتوسيع الغطاء الحرجي من خلال مبادرات مثل خفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها، والإدارة السليمة للمواد الكيميائية، وترسيخ ممارسات الاستهلاك والإنتاج المستدامين على صعيد جميع مستويات المجتمع.