الفاو: تدهور إنتاج الغذاء في كوريا الشمالية لأول مرة منذ عام 2010

كوريا الشمالية.  المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية
كوريا الشمالية. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

الفاو: تدهور إنتاج الغذاء في كوريا الشمالية لأول مرة منذ عام 2010

تشير التقديرات إلى انخفاض إجمالي إنتاج الغذاء في كوريا الشمالية - بما في ذلك الحبوب وحبوب الصويا والبطاطا بما يعادلها من الحبوب ـ في عام 2015 ويعد هذا أول انخفاض للإنتاج منذ عام2010 . واستناداً إلى التقرير الذي صدر اليوم عن منظمة الفاو، من المتوقع لحالة الأمن الغذائي في كوريا الشمالية أن تزداد سوءا.

وتظهر التقديرات أن إجمالي إنتاج الغذاء العام الماضي في كوريا الشمالية وصل إلى 5.4 مليون طن تقريباً مقابل 5.9 مليون طن تم انتاجها في عام2014، مما يمثل انخفاضاً بنسبة 9%.

وقد شهد إنتاج الأرز الخام بالتحديد، الذي يعتبر المحصول الرئيسي في البلاد، انخفاضاً بنسبة 26% حيث بلغ 1.9 مليون طن فقط. ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى قلة الأمطار ونقص مياه الري.

ونظراً لنقص الإمدادات الغذائية في2015/2016، من المتوقع أن تشهد كوريا الشمالية تدهوراً في حالة الأمن الغذائي مقارنة بالعام السابق والذي كشفت فيه التقديرات أن مستويات الاستهلاك الغذائي لأغلب العائلات هي إما ضعيفة أو عند الحد الأدنى.

وإلى جانب تأثيرها الشديد على محاصيل الأرز، فقد أثرت ظروف الجفاف خلال الموسم الرئيسي لعام 2015 إلى جانب قلة توفر مياه الري إثر موجات الجفاف المتكررة منذ يوليو تموز 2014 بشكل سلبي على إنتاج محصول الذرة، الذي يعتبر ثاني أهم محاصيل الحبوب في البلاد. وبالرغم من التوسع في المساحات المزروعة فقد أظهرت التقديرات انخفاض إنتاج الذرة بنسبة 3% ليصبح 2.29 مليون طن في عام 2015.

كما أظهر التقرير ارتفاعاً في إنتاج محصول فول الصويا المقاوم للجفاف، الذي يعد أهم مصدر للبروتين في كوريا الشمالية، وارتفع أيضاً مستوى إنتاج الذرة البيضاء والدُّخن والحنطة السوداء إلى ما يقارب من ثلاثة أضعاف مستواها في عام 2014.

ويشير التقرير إلى أن خفض إمدادات الوقود والأسمدة في عام 2015 ساهم في تقليل الإنتاج لذلك العام.

وتدعم منظمة الفاو تنفيذ تدابير الحد من مخاطر الكوارث في إطار عملها لتعزيز صمود سبل العيش في مواجهة الصدمات. ويتم ذلك من خلال تزويد المزارع التعاونية الأكثر تضرراً بالمواد الأساسية والمعدات والتدريب اللازم للتخفيف من أثر الجفاف على إنتاج محاصيل الأرز الخام والذرة وفول الصويا والبطاطا في شمال وجنوب مقاطعات هوانغهاي.

وعلاوةً على ذلك، تعمل منظمة الفاو، على أساس تجريبي، على تعزيز الممارسات الزراعية المستدامة بما في ذلك إدارة المياه على مستوى المزارع عن طريق تحسين تسوية الأراضي والتقنيات الموفرة للمياه بالإضافة إلى التحكم بالمياه بكفاءة أكثر ووضع جداول زمنية لري المحاصيل.