ولد الشيخ أحمد: التوصل إلى حل عملي وإيجابي في اليمن يتطلب تنازلات من جميع الاطراف

إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن. صور الأمم المتحدة/Loey Felipe
إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن. صور الأمم المتحدة/Loey Felipe

ولد الشيخ أحمد: التوصل إلى حل عملي وإيجابي في اليمن يتطلب تنازلات من جميع الاطراف

أكد مبعوث الأمين العام المعني باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن جلسة مباحثات اليوم في الكويت كانت بناءة وإيجابية، مشيرا إلى أن العمل في المفاوضات سيسير بشكل متواز في القضايا الخمس التي تمثل بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الجمعة عقب ختام جلسة محادثات اليمن الأولى بالكويت، أفاد ولد الشيخ أحمد بأن الحالة الأمنية في اليمن شهدت تحسنا، باستثناء حدوث بعض الخروقات، خاصة الاشتباكات التي شهدتها تعز وبعض المناطق اليوم.

وأشار إلى أن الهدف العام هو التوصل إلى اتفاق شامل يضع الأسس للعودة إلى انتقال سلمي ومنظم على أساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية التنفيذ ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وأوضح أن خطة العمل المقترحة تشكل إطارا قويا لعملية سياسية جديدة من شأنها مساعدة اليمن واليمنيين على تحقيق الاستقرار والعيش في سلام. وقال "التوصل إلى حل عملي وإيجابي بلا شك يتطلب تنازلات من جميع الأطراف. وتعكس هذه التنازلات التزام الأطراف وجهودها الرامية إلى التوصل إلى اتفاق شامل."