الأمين العام يدعو الدول إلى الالتزام بقرارات محكمة العدل الدولية

الاحتفال الرسمي في محكمة العدل الدولية  في لاهاي، بمناسبة الذكرى ال70 لإنشاء المحكمة. المصدر: فرانك فان بيك / صور الأمم المتحدة / محكمة العدل الدولية
الاحتفال الرسمي في محكمة العدل الدولية في لاهاي، بمناسبة الذكرى ال70 لإنشاء المحكمة. المصدر: فرانك فان بيك / صور الأمم المتحدة / محكمة العدل الدولية

الأمين العام يدعو الدول إلى الالتزام بقرارات محكمة العدل الدولية

دعا اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، الدول إلى الالتزام بقرارات محكمة العدل الدولية التي أثبتت نزاهتها وقدرتها على مدى 70 عاما.

جاء ذلك في كلمته في حفل إحياء الذكرى السبعين لإنشاء محكمة العدل الدولية في مقر المحكمة في لاهاي بهولندا.

وقال بان كي مون إن المحكمة ساهمت بشكل أساسي في تعزيز سيادة القانون الدولي، بوصفها الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، وساهمت أيضا في حل قضايا الدول بالغة التعقيد.

وأوضح قائلا، " تلجأ الدول الأعضاء إلى المحكمة بشأن بعض المسائل الأكثر تعقيدا. وتقوم المحكمة أيضا بتحديث أساليب عملها، ويتم إصدار الأحكام بسرعة أكبر، مما يؤدي إلى زيادة اليقين عند الأطراف. وقد أثبت القضاة مرارا تمرسهم في مجالات صعبة من الناحية التقنية، والقضايا الحساسة من الناحية السياسية، بما في ذلك النقل البحري والنزاعات الإقليمية."

وأضاف "أود تهنئة جميع الدول التي تمكنت من حل خلافاتها سلميا أمام هذه المحكمة. وأدعو جميع الدول التي لم تقبل اختصاص المحكمة للقيام بذلك."

وأكد الأمين العام على أهمية وجود المحكمة وعملها بالنسبة للمجتمع الدولي أكثر من أي وقت مضى، مشيرا إلى ضرورة تأكيد التزام الدول بحل نزاعاتها بالوسائل السلمية وبموجب ميثاق الأمم المتحدة.

وأبرز بان الدور الذي تقوم به محكمة العدل الدولية عند فشل التدابير أو السياسات الدبلوماسية. وتشمل القضايا المتعلقة بالنزاعات الإقليمية حول الحدود أو السيادة، وانتهاكات القانون الإنساني الدولي، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وأثنى بان على القضاة الشرفاء وموظفي المحكمة لمثابرتهم والتزامهم.

وتعد المحكمة التي تأسست عام 1945، من بين الأجهزة الرئيسية الستة للأمم المتحدة وهي تنظر في القضايا التي تضعها الدول أمامها، كما تقدم الاستشارات القانونية للهيئات الدولية التي تطلب ذلك.