يان كوبيش يهنئ الطائفة الأيزيدية بالعام الجديد

من الأرشيف: يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في جلسة لمجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / لوي فيليب
من الأرشيف: يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في جلسة لمجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / لوي فيليب

يان كوبيش يهنئ الطائفة الأيزيدية بالعام الجديد

بمناسبة حلول العام الجديد للطائفة الأيزيدية، تقدم السيد يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، بأطيب تمنياته الى أبناء الطائفة في العراق. كما استذكر الأيزيديين الذين تعرضوا للقتل والتهجير من ديارهم، فضلاً عن معاناة الآلاف من النساء الأيزيديات اللاتي تعرضن للاختطاف ولازلن يعانين من الاستعباد على أيدي إرهابيي داعش.

وقال السيد كوبيش "مع أن المناسبة هي احتفال بالعام الجديد لطائفة عريقة، إلا أنها كذلك، وعلى نحو خاص، بمثابة تذكِرة أليمة بالمعاناة الراهنة للأيزيديين على أيدي أرهابيي داعش المستمرة منذ 2014."

وأضاف السيد كوبيش "لا يزال الإرهابيون يستعبدون ما يزيد على 3500 امرأة غالبيتهن من الأيزيديات، حيث يتعرضن يومياً الى انتهاكات مروعة. لقد اختُطف العديد من الأطفال الأيزيديين، وقُتل المئات من رجالهم، وفر آلاف آخرون من ديارهم هرباً من هجمة تنظيم داعش الذي خصَّ هذه الطائفة بهمجية لا نظير لها".

وناشد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الحكومة العراقية مجددا ضمان المساءلة فيما يخص هذه الجرائم الفظيعة وبإنصاف الضحايا والناجين من خلال منح المحاكم العراقية الولاية القضائية على الجرائم الدولية، فضلا عن النظر بالانضمام الى الدول الموقعة على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية أو إحالة النزاع الدائر الى ولاية المحكمة الدولية بموجب نظامها الأساسي.