دي ميستورا يناشد الحكومات دعم وقف انتهاكات ووقف إطلاق النار في سوريا

media:entermedia_image:37ab9e5b-ff0e-4cc2-8996-53cc0ae33efc

دي ميستورا يناشد الحكومات دعم وقف انتهاكات ووقف إطلاق النار في سوريا

افتتح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا جولة جديدة من محادثات السلام في جنيف بدعوة إلى تقديم الدعم الدولي لوقف تزايد عدد انتهاكات وقف إطلاق النار في البلاد التي مزقتها الحرب.

وجاء ذلك عقب اجتماعه اليوم الأربعاء مع اللجنة العليا للمفوضات التي تعتبر الممثل الرئيسي للمعارضة، حيث قال إن انتهاكات وقف الأعمال العدائية قد تؤثر على الثقة بين الأطراف، داعيا الجميع إلى تأكيد دعمهم لها وقال:"لهذا السبب قد يكون الوقت مناسبا لأن يعيد أولئك الذين دعموا وقف الأعمال العدائية تأكيد تصميمهم على حمايته. ففي الجولة الثانية من المحادثات سيكون ذلك عونا ذا معنى."وتزعم المعارضة أن "واحدة وعشرين مجزرة وقعت في شهر آذار/ مارس وحده" على يد الحكومة السورية، حيث تم قتل عشرات الأطفال في الهجمات الأخيرة، وتم استهداف المدارس والمستشفيات عمدا.هذ وأكد مبعوث الأمم المتحدة لسوريا أيضا قلقه إزاء الوضع الإنساني المتردي في أجزاء من سوريا، قبل أن يجدد تصميمه على المضي قدما في القضية الرئيسية وهي الانتقال السياسي، مشيرا إلى أنه لا يزال يعتبر الوضع أفضل مما كان عليه سابقا. وأضاف:"على الرغم من الحوادث العديدة والخطيرة، مازال وقف الأعمال العدائية قائما، ولا سيما عندما نقارن بما كان الوضع عليه في الماضي."