الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية توقعان اتفاقية لمنع العنف الجنسي في مناطق الصراع

30 آذار/مارس 2016

وقعت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية اتفاقا لتعزيز التعاون في مجال منع وقوع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في المنطقة العربية.

وقع الاتفاقية في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، زينب بانغورا الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بقضية العنف الجنسي أثناء النزاعات، والأمين العام للجامعة نبيل العربي.

وتشكل الاتفاقية إطارا لحشد الالتزام السياسي والتعاون لمكافحة الاغتصاب والحالات الأخرى من العنف الجنسي المرتبط بالنزاع، ولا سيما في العراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

وفي هذا الشأن، أعربت الممثلة الخاصة عن الأمل في أن تحفز مشاركة جامعة الدول العربية بشكل أكبر القيادة الوطنية والمسؤولية بين الدول الأعضاء لحماية النساء الضعيفات والأطفال والرجال من العنف الجنسي.

وتشمل الاتفاقية تبادلا أعمق للمعلومات والتحليل والتدريب وبناء القدرات، وأيضا توفير الخدمات الطبية والنفسية والاجتماعية للناجين وأسرهم، وفقا لمكتب الممثلة الخاصة.

كما تستشهد الاتفاقية كذلك بدور المجتمع المدني والقيادات الدينية في المساعدة في تحويل وصمة عار العنف الجنسي من الضحايا إلى الجناة، وضمان تقبل المجتمعات للناجين والأطفال المحتملين نتيجة تلك الجرائم.

كما التقت بانغورا أثناء زيارتها لمصر شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب، الذي أكد لها التزام الأزهر بالتحدث علنا ضد العنف الجنسي المرتبط بالنزاع، خاصة من قبل الجماعات المتطرفة مثل داعش وبوكو حرام.

ومن جانبها قالت الممثلة الخاصة إن أعمال تلك الجماعات تعد إهانة لأهم المبادئ المقدسة والأساسية للإسلام، والتي تنص على أنه دين سلام وتسامح.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.