الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

تظاهرة ضد التمييز العنصري في جنوب أفريقيا خلال جنازة لضحايا قتلوا من قبل الشرطة في ثمانينات القرن الماضي. صور الأمم المتحدة.
تظاهرة ضد التمييز العنصري في جنوب أفريقيا خلال جنازة لضحايا قتلوا من قبل الشرطة في ثمانينات القرن الماضي. صور الأمم المتحدة.

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

تحيي الأمم المتحدة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري في الحادي والعشرين من مارس آذار من كل عام الذي يسلط الضوء هذا العام على مرور خمسة عشر عاما على اعتماد إعلان وبرنامج عمل ديربان.

وكان الإعلان قد اعتمد في المؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب في سبتمبر عام 2001 في جنوب أفريقيا.ويعد الإعلان هو أشمل إطار لمناهضة تلك الانتهاكات، كما يعد التزاما من المجتمع الدولي بمعالجة هذه المسائل.وفي فعالية بالجمعية العامة للأمم المتحدة حول القضاء على العنصرية والتمييز العنصري، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق البالغ إزاء تصاعد التعصب والعنصرية حول العالم."أشعر بالقلق البالغ إزاء تصاعد التعصب والآراء العنصرية والعنف المدفوع بالكراهية حول العالم. إن التنميط العنصري والعنف ضد مجموعات معينة يتصاعدان. إن المشقة الاقتصادية والانتهازية السياسية تثيران عداء متزايدا تجاه الأقليات. يتجسد هذا بشكل مباشر في التعصب والاعتداءات والعنف ضد اللاجئين والمهاجرين وخاصة ضد المسلمين."وقال زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان إن المهاجرين أصبحوا كبش فداء لمشاكل أعمق في الدول التي يوجدون فيها، وشدد على ضرورة تركيز العمل لحماية المستضعفين."الآن أكثر من أي وقت مضى يجب أن تركز الدول انتباهها على الوفاء بالتزامها بحماية الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع. يجب أن نكون يقظين وأن نضمن أن ضغط عوامل مثل ارتفاع معدلات البطالة لا تتجسد في تحرش عنصري واعتداء وتمييز وهجمات. يجب ألا نتغاضى عن التلاعب بتلك المشاعر من أجل تحقيق مكاسب سياسية أو انعكاسها في السياسات الرسمية."