إعلان انتهاء تفشي الإيبولا في سيراليون

من الأرشيف: عاملون صحيون محليون في سيراليون، ينظمون  برنامج عملهم اليومي في مكافحة فيروس إيبولا. المصدر: منظمة الصحة العالمية / إس. اراندا
من الأرشيف: عاملون صحيون محليون في سيراليون، ينظمون برنامج عملهم اليومي في مكافحة فيروس إيبولا. المصدر: منظمة الصحة العالمية / إس. اراندا

إعلان انتهاء تفشي الإيبولا في سيراليون

انضمت منظمة الصحة العالمية إلى حكومة سيراليون في الإعلان عن انتهاء حالات تفشي مرض الإيبولا في البلاد.

يأتي الإعلان بعد مرور 42 يوما على اختبار آخر شخص مصاب بالفيروس والذي جاءت نتائجه سلبية للمرة الثانية، وهي الفترة الزمنية الحرجة التي تمثل دورتين لحضانة الفيروس ويمكن إعلان الأشخاص المصابين خالين من المرض بعد مرورهما.وقالت المنظمة في البيان الصحفي الصادر اليوم، إن ذلك الاعلان يعد حدثا هاما للبلاد، مضيفة أن الاحتواء السريع للتفشي الأخير يظهر زيادة القدرات على المستوى الوطني والمحلي في الاستجابة لتفشي الإيبولا وحالات الطوارئ الصحية الأخرى.وعزت المنظمة النجاح في التعامل مع المرض في البلد إلى حكومة سيراليون والشركاء والناس هناك، مثنية على جهودهم الفعالة وسرعة استجابتهم.ومع ذلك، تواصل المنظمة التأكيد على أن دول سيراليون وليبيريا وغينيا لا تزال عرضة لخطر فيروس إيبولا، حيث إن الفيروس يظل موجودا في بعض الناجين، ولذا يجب أن تظل هذه الدول في حالة تأهب قصوى وعلى استعداد للرد.وفقا لإحصائيات المنظمة، فإن وباء الإيبولا قد قضى على أكثر من أحد عشر ألف شخص، مدمرا بذلك حياة العديد من الأسر والمجتمعات.