الأمين العام يعرب عن خيبة الأمل والغضب إزاء مظاهرة يوم الأحد في المغرب

الأمين العام يزور بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية . الصورة/ الأمم المتحدة
الأمين العام يزور بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية . الصورة/ الأمم المتحدة

الأمين العام يعرب عن خيبة الأمل والغضب إزاء مظاهرة يوم الأحد في المغرب

التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار لتبادل وجهات النظر حول جهود تسوية النزاع حول الصحراء الغربية وزيارة الأمين العام الأخيرة إلى المنطقة.

ونوه الأمين العام بسوء التفاهم المتعلق باستخدامه لكلمة "احتلال" كرد فعل شخصي على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيش في ظلها الصحراويون منذ وقت طويل.وأعرب بان كي مون عن دهشته إزاء التصريح الأخير الصادر من حكومة المغرب، وأبدى خيبة أمله الشديدة وغضبه بشأن المظاهرة التي حُشدت يوم الأحد والتي استهدفته هو شخصيا.وشدد بان على أن مثل ذلك الهجوم يسيء له وللأمم المتحدة. كما طلب بان كي مون توضيحا بشأن ما أفيد عن وجود عدد من أعضاء الحكومة المغربية بين المتظاهرين.وطلب الأمين العام من وزير الخارجية المغربي ضمان تمتع الأمم المتحدة بالاحترام في المغرب.وذكر بيان صدر بعد اللقاء أن المتظاهرين وداعميهم، باختيارهم إساءة تفسير غرض زيارة الأمين العام للمنطقة، اختاروا تجاهل تأكيده في كل محطة في رحلته على التزامه الشخصي بتشجيع التفاوض الحقيقي بين الأطراف للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول يوفر تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.وشدد أمين عام الأمم المتحدة لوزير الخارجية المغربي على امتثاله للولاية الممنوحة من مجلس الأمن، مجددا دعوته إلى إجراء مفاوضات حقيقية وجادة وبدون شروط لتحقيق تقدم في أقرب وقت.