فومزيلي نكوكا: الدورة الستون للجنة وضع المرأة تمثل بداية العد التنازلي لأهداف التنمية المستدامة

بومزيلي ملامبو نوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة. صور الأمم المتحدة/لوي فيليبي.
بومزيلي ملامبو نوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة. صور الأمم المتحدة/لوي فيليبي.

فومزيلي نكوكا: الدورة الستون للجنة وضع المرأة تمثل بداية العد التنازلي لأهداف التنمية المستدامة

قالت مومزيلي ملامبو نكوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، إن الدورة الستين للجنة وضع المرأة هي أول دورة تعقد بعد اعتماد جدول أعمال التنمية المستدامة.

وأضافت في كلمتها الافتتاحية إن موضوع الدورة الستين هو تمكين المرأة والتنمية المستدامة، مشيرة إلى أن العمل الشاق الذي قام به كثيرون في هذه القاعة وخارجها، ساهم في إدراج المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات وجعله محورا أساسيا في أهداف التنمية المستدامة. الأمر الذي أدمج عملية النوع الاجتماعي على نحو منتظم في تنفيذ جدول أعمال التنمية المستدامة ككل.وأوضحت قائلة:"تمثل هذه الدورة بداية العد التنازلي لعام 2030 ، للمستقبل الذي نريده، حيث لن نترك أحدا يتخلف عن الركب. مستقبل تكون فيه المساواة فعلية بين الجنسين. هذه ليست اللحظة المناسبة لإعادة فتح المواضيع وإعادة التفاوض بشأن ما تم الاتفاق عليه بالفعل في الجمعية العامة التاريخية في عام 2015. أصحاب السعادة، إن جدول الأعمال الذي اعتمد، هو جدول جريء وطموح وتحويلي. والآن نجتمع للبحث عن سبل التنفيذ التي تتطابق مع هذه الأجندة الجريئة، حيث لا مجال لتسيير "العمل كالمعتاد"."هذا وأشارت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى أن هذه اللجنة هي أكبر وأهم محفل حكومي دولي، في ظل مشاركة الأصوات النسائية المتنوعة التي يمكن أن تؤثر في الطريق نحو عام 2030.