مفوضية شؤون اللاجئين تضع خطة من 6 نقاط لحل وضع اللاجئين في أوروبا

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يزور جزيرة ليسبوس اليونانية.
UNHCR/Achilleas Zavallis
المفوض السامي لشؤون اللاجئين يزور جزيرة ليسبوس اليونانية.

مفوضية شؤون اللاجئين تضع خطة من 6 نقاط لحل وضع اللاجئين في أوروبا

حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي من أن الوقت ينفد أمام أوروبا لحل الوضع الراهن المتعلق بالمهاجرين، وحدد خطة من ست نقاط قبيل اجتماع قادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي وتركيا في بروكسيل يوم الاثنين.

وقالت ميليسا فليمينغ المتحدثة باسم المفوضية إن تلك التوصيات تأتي فيما يتدهور الوضع في اليونان في ظل استمرار توافد اللاجئين والمهاجرين إليها عبر البحر بأعداد كبيرة من جهة وتشديد القيود على الحدود من قبل دول أوروبية من جهة أخرى.

وأشادت المفوضية باستجابة السلطات اليونانية من خلال توفير الخدمات والمأوى، إلا أن الآلاف مازالوا يقيمون في الخلاء.

وعن الخطة قالت فليمينغ في مؤتمر صحفي في جنيف "ازلنا نعتقد أن عمل أوروبا معا الآن بروح التضامن والكثير من الإرادة السياسية سيتيح المجال لإدارة هذا الوضع. من النقاط التي حددها السيد غراندي هو التطبيق المجدي لما يسمى بـ(نهج النقاط الساخنة) بنقل المؤهلين من الساعين للحصول على اللجوء السياسي إلى خارج اليونان وإيطاليا، وفي نفس الوقت إعادة الأفراد غير المؤهلين للحصول على الحماية التي ينص عليها وضع اللجوء."

ومن النقاط الأخرى التي تتضمنها خطة المفوض السامي:

* تعزيز الدعم لليونان لتتمكن من التعامل مع حالات الطوارئ الإنسانية.

* ضمان الامتثال لقوانين وقواعد الاتحاد الأوروبي المتعلقة باللجوء.

* توفير سبل أكثر أمانا وقانونية للاجئين كي يتوجهوا إلى أوروبا في إطار برامج محددة مثل لم شمل الأسر أو المنح الدراسية للطلاب.

* حماية الأفراد المعرضين للخطر، بما في ذلك أنظمة حماية الأطفال غير المصحوبين بذويهم أو المنفصلين عن أسرهم.

* تطوير نظم أوروبية لطالبي اللجوء، بما في ذلك إنشاء مراكز للتسجيل في دول الوصول الرئيسية، ووضع نظام لتوزيع طلبات اللجوء بشكل منصف بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.