الأمم المتحدة: نصف عدد سكان جمهورية أفريقيا الوسطى يواجهون الجوع

الصورة: جمهورية أفريقيا الوسطى
OCHA/Gemma Cortes
الصورة: جمهورية أفريقيا الوسطى

الأمم المتحدة: نصف عدد سكان جمهورية أفريقيا الوسطى يواجهون الجوع

مازال الصراع الذي اندلع منذ ثلاثة أعوام في جمهورية أفريقيا الوسطى والنزوح المتواصل يؤثران سلبا على الزراعة وتوفر المواد الغذائية، في ظل ارتفاع هائل في الأسعار وتراجع الحصاد.

جاء ذلك في تقرير مشترك صادر عن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو).

وقال بينفينو دجوسا مديرة مكتب برنامج الأغذية العالمي في جمهورية أفريقيا الوسطى إن الوضع في البلاد صعب، وإن نصف عدد السكان يواجهون الجوع.

وشدد على ضرورة مواصلة مساعدة الأقل ضعفا المحتاجين لمساعدات الغذاء الطارئة للبقاء على قيد الحياة.

وقال جون ألكسندر سكاغليا ممثل الفاو في جمهورية أفريقيا الوسطى إن المعلومات الأخيرة تثير القلق ليس فقط لأن السكان يتناولون عددا وكميات أقل من الوجبات، ولكن أيضا لأنهم يلجأون إلى الطعام الأقل في الفائدة الغذائية.

ويعمل برنامج الأغذية العالمي مع الفاو لتوفير البذور للزراعة، والمواد الغذائية لإطعام السكان أثناء موسم غرس البذور.