بان كي مون يدعو إلى معالجة المشاكل الجذرية لكسر حلقة المعاناة في منطقة البحيرات الكبرى

الأمين العام بان كي مون في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاستثمار للقطاع الخاص بمنطقة البحيرات الكبرى في كينشاسا، جمهورية الكونغو الديمقراطية. الصورة: الأمم المتحدة/إسكندر ديبيبي.
الأمين العام بان كي مون في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاستثمار للقطاع الخاص بمنطقة البحيرات الكبرى في كينشاسا، جمهورية الكونغو الديمقراطية. الصورة: الأمم المتحدة/إسكندر ديبيبي.

بان كي مون يدعو إلى معالجة المشاكل الجذرية لكسر حلقة المعاناة في منطقة البحيرات الكبرى

قال أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إن تسلسل الصراعات والمعاناة منع شعب جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات الكبرى من تحقيق إمكاناتهم.

بان كي مون الذي كان يتحدث اليوم في كينشاسا خلال مؤتمر الاستثمار في القطاع الخاص، قال إن حل المشاكل الأمنية لا يكفي لكسر حلقة المعاناة في المنطقة، داعيا إلى معالجة الأسباب الجذرية.

وأوضح قائلا:

"لهذا فمن الضروري أن تستند التنمية الاقتصادية والاجتماعية على أساس ثابت. هناك حاجة لحكم رشيد وسيادة قانون. هناك حاجة إلى أشخاص أصحاء ومتعلمين وديناميكيين. يجب إعطاء الفرصة لجميع النساء وجميع الرجال، ليتمكنوا من الحصول على وظائف لائقة."

ووصف بان كي مون اللحظة التي يجتمع بها مع المعنيين في منطقة البحيرات الكبرى بالمناسبة بوجه خاص، مشيرا إلى أنها تأتي في أعقاب اعتماد جدول أعمال التنمية المستدامة، واتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

وقال إنه من خلال أهداف التنمية المستدامة ال17 تعهد زعماء العالم بالقضاء على الفقر بحلول عام 2030 وعدم ترك أحد يتخلف عن الركب. لكنه أكد أن ذلك لن يحدث من تلقاء نفسه، داعيا الجميع إلى لعب دور، قائلا "إنه من المهم تماما أن تتم الاستثمارات بمحاذاة تنفيذ هذه الاتفاقيات التاريخية".