منظمة الصحة العالمية تعلن الوضع المرتبط بفيروس زيكا والتشوهات الخلقية حالة طوارئ للصحة العامة تثير قلقا دوليا

1 شباط/فبراير 2016

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الوضع المرتبط بفيروس زيكا وصغر الرأس لدى حديثي الولادة يعد "حالة طوارئ للصحة العامة" تثير قلقا دوليا.

وفي اجتماع للجنة الطوارئ في جنيف قالت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان إن اللجنة أوصت بذلك بعد مراجعة الأدلة.

وأضافت في مؤتمر صحفي في جنيف "يتفق الخبراء على الاشتباه بقوة في العلاقة بين الإصابة بفيروس زيكا أثناء الحمل وصغر الرأس، على الرغم من عدم ثبوت ذلك بشكل علمي. يتفق الجميع على الحاجة العاجلة لتنسيق الجهود الدولية للتحقيق في هذه العلاقة وفهمها بصورة أكبر."

وأشارت تشان إلى صعوبة قرار التمييز بين ما هو "حالة طوارئ للصحة العامة" بشكل يثير القلق الدولي، وما كان يتعين أن تكون تدابير وقائية بسبب العلاقة المحتملة بين فيروس زيكا وتلك التشوهات الخلقية.

وشددت اللجنة على الحاجة لوضع استجابة دولية منسقة لتحسين مراقبة الإصابات والكشف عن المرض والتشوهات الخلقية والمضاعفات العصبية، من أجل تكثيف السيطرة على أسراب البعوض وتطوير اختبارات الفحص واللقاحات لحماية المعرضين للخطر.

وكان قد تم عزل فيروس زيكا للمرة الأولى من قرد في غابة زيكا في أوغندا. ويظهر الفيروس عادة في حزام استوائي ضيق يمتد من أفريقيا وحتى آسيا الاستوائية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.