قلق في مجلس الأمن بشأن تأجيل الانتخابات في هايتي إلى أجل غير مسمى

قلق في مجلس الأمن بشأن تأجيل الانتخابات في هايتي إلى أجل غير مسمى

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن القلق البالغ إزاء التطورات التي أدت إلى تأجيل الجولة الأخيرة من الانتخابات في هايتي إلى أجل غير مسمى.

وفي بيان صحفي أبدى الأعضاء قلقهم من أن يقوض تأجيل الانتخابات قدرة هايتي على التعامل مع التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها.

وشجعوا السلطات التنفيذية والبرلمان والأطراف السياسية المعنية على التوصل إلى اتفاق بحلول السابع من فبراير، لوضع خارطة طريق يقودها ويمتلكها الهايتيون من أجل الإكمال العاجل للدورة الانتخابية الراهنة لإتاحة الفرصة للشعب لانتخاب ممثليهم في انتخابات حرة ونزيهة وشفافة.

وأشاد أعضاء المجلس ببعثة الأمم المتحدة والشرطة الوطنية في هايتي لجهودهم من أجل احتواء العنف وحماية المدنيين.

وجدد الأعضاء إدانتهم القوية لأية محاولة لزعزعة العملية الانتخابية وخاصة باستخدام القوة، وحثوا جميع المرشحين ومؤيديهم والأحزاب السياسية وغيرهم على التمسك بالهدوء والامتناع عن ارتكاب أعمال العنف وأي أنشطة من شأنها عرقلة العملية الانتخابية والاستقرار السياسي.

وحثوا الجميع على حل خلافاتهم الانتخابية عبر الآليات القانونية القائمة، ومحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف.