في ذكرى ضحايا محرقة اليهود الأمين العام يدعو إلى شجب الأيدلوجيات التي تبث الانقسام

برنامج الأمم المتحدة للتوعية بمحرقة اليهود – صور الأمم المتحدة
برنامج الأمم المتحدة للتوعية بمحرقة اليهود – صور الأمم المتحدة

في ذكرى ضحايا محرقة اليهود الأمين العام يدعو إلى شجب الأيدلوجيات التي تبث الانقسام

بمناسبة اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا محرقة اليهود حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجميع على شجب الأيدلوجيات السياسية والدينية التي تؤلب الناس بعضهم على بعض.

ودعا إلى رفع الأصوات برفض معاداة السامية والتهجم على الطوائف الدينية أو العرقية أو غيرها، والعمل من أجل عالم تـُحترم فيه الكرامة ويحتفى فيه بالتنوع ويدوم فيه السلام.

وكان ستة ملايين يهودي قد تعرضوا أثناء الحرب العالمية الثانية إلى الأسر والإبادة في عملية ممنهجة ضدهم، كما قتل النازيون أيضا أبناء السنتي والروما وسجناء سياسيين ومثليين جنسيا وأشخاصا من ذوي الإعاقة وغيرهم.

وذكر الأمين العام في رسالته بمناسبة اليوم الدولي أن المحرقة كانت جريمة كبرى وليس لأي أحد أن ينكر الأدلة التي تثبت وقوعها.

وقال إن العالم يجدد العزم، من خلال إحياء ذكرى الضحايا وتكريم شجاعة الناجين ومن ساعدوهم وعملوا على تحريرهم، على منع تكرار هذه الفظائع ورفض العقلية البغيضة التي تسمح بوقوعها.

وقد خرجت فكرة إنشاء الأمم المتحدة من شبح المحرقة ووحشية الحرب العالمية الثانية، لتأكيد الإيمان من جديد بكرامة كل شخص وقيمته والدفاع عن حق جميع الناس في العيش بمساواة ودون تمييز، كما قال الأمين العام.

وشدد بان كي مون على أهمية هذه المبادئ في الوقت الراهن، وذكر أن الناس في جميع أنحاء العالم بما في ذلك ملايين الفارين من الحرب والاضطهاد والحرمان يعانون من التمييز والعدوان، مؤكدا ضرورة مد يد المساعدة لمن يحتاجها.

ويعمل برنامج الأمم المتحدة للتوعية بمحرقة اليهود، منذ أكثر من عقد من الزمن، على تثقيف الشباب بشأن المحرقة. ويسهم في هذا الجهد العديد من الشركاء بمن فيهم ناجون من المحرقة.