الأمين العام يرحب باستكمال إيران الخطوات الضرورية لبدء تنفيذ خطة عمل مشتركة بشأن برنامجها النووي

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو (وسط) في اجتماع خاص لمجلس المحافظين عقد في مقر الوكالة في فيينا، النمسا. المصدر: الوكالة الدولية للطاقة الذرية / دين كالما
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو (وسط) في اجتماع خاص لمجلس المحافظين عقد في مقر الوكالة في فيينا، النمسا. المصدر: الوكالة الدولية للطاقة الذرية / دين كالما

الأمين العام يرحب باستكمال إيران الخطوات الضرورية لبدء تنفيذ خطة عمل مشتركة بشأن برنامجها النووي

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإنجاز ما يعرف بـ(يوم التنفيذ) وفق خطة العمل المشتركة الشاملة بين الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا من جهة وإيران من جهة أخرى.

وقال بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة إنها محطة فارقة تعكس الجهود المبذولة بحسن نية من جميع الأطراف للوفاء بالتزاماتها المتفق عليها.وأشاد الأمين العام بالإصرار والتفاني من كل الأطراف، وشجعها على مواصلة تطبيق الخطة خلال الأشهر والأعوام المقبلة.وذكر البيان أن ذلك الإنجاز يظهر أن الحوار والدبلوماسية الصبورة هما أفضل سبل معالجة المخاوف الدولية المرتبطة بانتشار السلاح النووي.وأعرب الأمين العام عن الأمل في أن يسهم نجاح هذا الاتفاق في تعزيز التعاون الإقليمي والدولي من أجل السلام والأمن والاستقرار في المنطقة وما خارجها.وأكدت الأمم المتحدة استعدادها لدعم تطبيق الخطة بما يتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2231.وقد أصدر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو تقريرا يؤكد إكمال إيران الخطوات التحضيرية الضرورية لبدء تطبيق خطة العمل المشتركة الشاملة.وقد تم تقديم التقرير لمجلس أمناء الوكالة الدولية ولمجلس الأمن الدولي. وقال أمانو إن التقرير صدر بعد أن تحقق مفتشو الوكالة على الأرض من أن إيران اتخذت جميع التدابير المطلوبة وفق خطة العمل كي يتحقق "يوم التنفيذ".وذكر أمانو أن هذا الأمر يمهد الطريق للوكالة للبدء في التحقق من ومراقبة التزامات إيران المرتبطة بالأنشطة النووية وفق الاتفاق، كما طلب مجلس الأمن الدولي وما أذن به مجلس أمناء الوكالة.وأضاف أن العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تدخل الآن مرحلة جديدة، مؤكدا أنه يوم مهم للمجتمع الدولي.وهنأ يوكيا أمانو كل من ساعد في جعل هذا الأمر حقيقة وخاصة مجموعة الدول المعروفة بـ 3 3 وإيران ومجلس أمناء الوكالة الدولية. والدول الست هي البلدان الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا.ومن المقرر أن يسافر أمانو إلى طهران يوم الأحد لعقد اجتماعات مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ونائبه ورئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران.وستركز المناقشات حول دور الوكالة في التحقق من ومراقبة الالتزامات الإيرانية المرتبطة بالأنشطة النووية، وفق خطة العمل المشتركة الشاملة.