أعضاء مجلس الأمن يؤكدون تقديرهم لعمل المحكمة الجنائية الخاصة برواندا

31 كانون الأول/ديسمبر 2015

مع اختتام عمل المحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا في الحادي والثلاثين من ديسمبر كانون الأول، أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن التقدير لمساهمة المحكمة في عملية المصالحة الوطنية واستعادة السلم والأمن وفي محاربة الإفلات من العقاب.

وشدد الأعضاء، في بيان صحفي، على أن إنشاء الآلية المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية وفق قرار مجلس الأمن رقم 1966 لعام 2010 كان ضروريا لضمان أن إتمام عمل المحكمة لا يترك الباب مفتوحا لإفلات المطلوبين الآخرين من العقاب.

ودعا أعضاء مجلس الأمن الدولي جميع الدول إلى التعاون مع الآلية وحكومة رواندا في إلقاء القبض على المطاردين الثمانية المتبقين ومقاضاتهم.

وأكد أعضاء المجلس التزامهم القوي تجاه العدالة ومحاربة الإفلات من العقاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.