الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية أفريقيا الوسطى يعتبر انتخابات 30 ديسمبر "نجاحا لا يمكن إنكاره"

Photo: MINUSCA
MINUSCA
Photo: MINUSCA

الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية أفريقيا الوسطى يعتبر انتخابات 30 ديسمبر "نجاحا لا يمكن إنكاره"

وصف الممثل الخاص للأمين العام لجمهورية أفريقيا الوسطى، بارفيه أنيانغا-آنيانغا، الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت في 30 من ديسمبر/كانون الثاني 2015، والتي تميزت بمشاركة واسعة من الناخبين في أفريقيا الوسطى "بنجاح لا شك فيه".

وفي بيان أصدره اليوم الخميس، دعا الممثل الخاص شعبَ جمهورية أفريقيا الوسطى إلى السير في هذه العملية التي تسعى لانتخاب السلطات الجديدة، إلى النهاية، معربا عن نية المجتمع الدولي مساندة السلطات المستقبلية في جهودها الرامية إلى زيادة الأمن والحكم الرشيد وتنفيذ برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي يمكن أن تعود بالنفع على كل البلاد.كما أكد بارفيه أُنيانغا-آنيانغا على أن حوارا أعمق بين شعب جمهورية أفريقيا الوسطى ضروري للتحرك نحو المصالحة الوطنية، الهدف الذي لا يمكن تحقيقه دون معالجة ويلات الإفلات من العقاب بشجاعة وتصميم. وفي هذا الإطار دعا الممثل الخاص إلى اليقظة ضد أعداء السلام، قائلا إنه على الرغم من أنهم أقلية، إلا أنهم قادرون على التسبب بالأذى. وأدان في هذا الصدد الأحداث المؤسفة التي جرت في باوا، حيث تم الاعتداء على مرشح تشريعي، وفي بانغي، حيث أصيب ثلاثة من قوات حفظ السلام بجروح خطيرة بينما كانوا يوفرون الأمن لصناديق الاقتراع.هذا وكرر الممثل الخاص دعم بعثة الأمم المتحدة في البلاد- مينوسكا وأسرة الأمم المتحدة للسلطات الانتقالية.