مفوضية اللاجئين تكافح للقضاء على الكوليرا في أكبر مخيم للاجئين في العالم

31 كانون الأول/ديسمبر 2015

يسعى العاملون الصحيون التابعون للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، في أكبر مجمع للاجئين في العالم في كينيا، إلى مكافحة تفشي وباء الكوليرا الذي أودى بحياة 10 أشخاص وأصاب حوالي 1000 آخرين منذ تفشيه الشهر الماضي في ظل هطول الأمطار المرتبطة بالنينو.

والكوليرا، وهي مرض ينتقل عن طريق المياه ويسبب الحمى والقيء والإسهال المائي، قد تفشت في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني في داداب الذي يضم خمسة مخيمات تستضيف 347 ألف لاجئ وطالب لجوء، غالبيتهم فروا من العنف في الصومال.

ويعمل فريق يضم موظفين من مفوضية اللاجئين والوكالات الشريكة، مع وزارة الصحة الكينية ومسؤولي شؤون اللاجئين على مدار الساعة لمعالجة الإصابات والقضاء على المرض في مجمع مترامي الأطراف في شمال شرق كينيا.

ومن بين المرضى في مخيم داداب، فيصل البالغ من العمر عامين، وهو لاجئ فرّ مع عائلته من مقديشو بالصومال. اختبار الطفل الصغير جاء إيجابيا للمرض فتم إدخاله إلى المستشفى، حيث حالته استقرت وتحسنت بعد ثلاثة أيام من العلاج.

والد فيصل قال إنه لا يعرف ما تسبب في إصابته بوباء الكوليرا ولكنه يحمد الله على تحسن طفله.

يذكر أن كلا من مراكز العلاج المتخصصة الأربعة في البلاد، يستطيع علاج أكثر من 50 مريضا، ويوفر الإماهة عن طريق الوريد للمرضى الموجودين في أقسام العناية الفائقة الذين يتلقون الرعاية على مدار الساعة من الموظفين المتفانين.

هذا وتسعى المفوضية إلى زيادة عدد المراحيض في المخيم، على الرغم من انخفاض التمويل في السنوات الأخيرة الذي أعاق المساعدات الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.