دي مستورا يعتزم بدء المحادثات السورية في 25 يناير

28 كانون الأول/ديسمبر 2015

كثف ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا الجهود الهادفة إلى جمع ممثلي الحكومة السورية، وأوسع نطاق ممكن من المعارضة وآخرين للانخراط في عملية سياسية تقود إلى تطبيق أهداف ومبادئ الحل السياسي للصراع السوري.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم السيد دي مستورا أن تلك المبادئ منصوص عليها في إعلان جنيف الصادر في الثلاثين من يونيو تموز عام 2012 وبياني فيينا في الثلاثين من أكتوبر والرابع عشر من نوفمبر.ويعتزم المبعوث الخاص إكمال مشاوراته في أوائل شهر يناير كانون الثاني، بغية بدء محادثات سورية-سورية في الخامس والعشرين من الشهر المقبل في جنيف.ويعول دي مستورا على التعاون الكامل من جميع الأطراف السورية المعنية، والدعم المتواصل من مجموعة الدعم الدولية لسوريا. وشدد البيان على ضرورة عدم السماح للتطورات على الأرض بعرقلة العملية السياسية.وقال البيان الصحفي إن الشعب السوري قد عانى طويلا، ويستحق الاهتمام الكامل والالتزام من الممثلين السوريين الذين يجب أن يظهروا القيادة والرؤية للتغلب على الخلافات من أجل مصلحة سوريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.