مسؤولة دولية ترحب بتخصيص يوم دولي للتوعية بالتسونامي

UNICEF/Adam Dean الرابع من مارس 2011،  آثار الأضرار الناتجة  عن التسونامي، مدينة سينداي، في ولاية مياجي باليابان. تصوير:
UNICEF/Adam Dean الرابع من مارس 2011، آثار الأضرار الناتجة عن التسونامي، مدينة سينداي، في ولاية مياجي باليابان. تصوير:

مسؤولة دولية ترحب بتخصيص يوم دولي للتوعية بالتسونامي

رحبت مارغريتا وولستروم الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالحد من مخاطر الكوارث بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتخصيص الخامس من نوفمبر تشرين الثاني ليكون يوما دوليا للتوعية بالتسونامي.

فرحان نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة تطرق إلى تصريح السيدة وولستروم في المؤتمر الصحفي اليومي.

"قالت السيدة وولستروم إن اليوم سيساعد في تركيز الانتباه على التدابير التي يمكن اتخاذها للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية وتلك التي يتسبب فيها البشر، ولضمان أن يعيش ويعمل مزيد من الناس في أماكن خالية من التهديد ليس فقط من التسونامي ولكن أيضا من وقوع المخاطر المفاجئة مثل الزلازل والفيضانات والعواصف."

وكانت اليابان قد قدمت قدمت اقتراح تخصيص اليوم الدولي بعد مؤتمر الأمم المتحدة الثالث حول الحد من مخاطر الكوارث الذي عقد في سينداي في مارس آذار.