برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق يعزز جهوده في مجالي بناء القدرة على مواجهة الأزمات وإعادة الاستقرار

22 كانون الأول/ديسمبر 2015

وقّع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ومصرف التنمية الألماني، اتفاقية تمويل قدرها ٣٣ مليون دولار كمساهمة من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، من أجل دعم جهود إعادة الاستقرار في المناطق المحرّرة حديثاً وبرامج بناء القدرة على مواجهة الأزمات في العراق.

سوف يدعم مبلغ ٢٢ مليون دولار برنامج "الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها في العراق" التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يساعد الأسر والمجتمعات على مواجهة الأزمات والتعافي منها. في حين يحوّل مبلغ ١١ مليون دولار إلى "صندوق تمويل الاستقرار الفوري" الذي يموّل مبادرات سريعة في المناطق المحرّرة حديثاً من سيطرة "تنظيم داعش."وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق، ليز غراندي: "تأتي مساهمة مصرف التنمية الألماني في توقيت ممتاز، حيث يعمل ملايين العراقيين ما في وسعهم لبناء قدراتهم على مواجهة الأزمات والتعافي منها. ومن أبرز أولويات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مساعدتهم في ذلك. والبرنامج ملتزم كذلك بمساعدة الأسر النازحة الراغبة في العودة إلى المناطق المحرّرة من سيطرة تنظيم داعش. فإعادة الاستقرار إلى هذه المناطق يمهد الطريق لعودة السكان إلى منازلهم إذا اختاروا ذلك". يركز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال "برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها في العراق" على تحسين إيصال الخدمات العامة وتوفير دعم مباشر لآليات الحكومة ومؤسساتها الخاصة بالأزمات والتنسيق. ويركز بعض مكونات البرنامج على توفير فرص معيشية والترويج للحوار بين النازحين والأسر المضيفة، وكذلك اللاجئين. ويتضمن برامج خاصة بتوفير خدمات دعم قانوني للاجئات والنازحات، بمن فيهن ضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على الجنس.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.