لبنان: بان كي مون يدعو جميع الأطراف إلى الالتزام بالقرار 1701

21 كانون الأول/ديسمبر 2015

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلق كبير حيال إطلاق الصواريخ أمس من ضمن منطقة عمليات اليونيفيل بمنطقة الحنية الواقعة على مقربة من صور، تجاه إسرائيل.

وفي بيان أصدره اليوم الاثنين اعتبر السيد بان هذا الفعل انتهاكا خطيرا للقرار 1701 (2006).

وفي بيانه أشار الأمين العام الهجمات الانتقامية بالهاون التي قام بها الجيش الإسرائيلي في لبنان في محيط زبقين بجنوب لبنان. وعن ذلك قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، "لم يُبلّغ عن وقوع إصابات من الجانبين، ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن الهجوم الصاروخي حتى الآن. تجري اليونيفيل اتصالات وثيقة مع الأطراف، ودعت إلى أقصى درجات ضبط النفس من أجل منع أي تصعيد للوضع. وقد فتحت، بالتعاون مع الأطراف، تحقيقا لتحديد الوقائع وملابسات الحادث وكذلك لتحديد مواقع إطلاق الصواريخ."

وفيما أدان الأمين العام أية انتهاكات للقرار 1701 ، حث جميع الأطراف المعنية على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتعاون مع اليونيفيل لمنع التصعيد، قائلا "يجب على الأطراف أن تتقيد تقيدا تاما بالقرار 1701 واحترام وقف الأعمال العدائية".

هذا وأعلن التزام الأمم المتحدة بمواصلة العمل مع الأطراف للتأكد من أن الهدوء الذي ساد في جنوب لبنان لا يزال مستداما.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.