برنامج الأغذية العالمي يبدأ الإنتاج المحلي لبسكويت التمر المقوى لدعم التغذية المدرسية في سوريا

15 كانون الأول/ديسمبر 2015

بدأ برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة إنتاج بسكويت التمر المقوى بالفيتامينات والمعادن في سوريا، كجزء من برنامج التغذية المدرسية لأكثر من 315 ألف طفل من المستضعفين.

وتساهم مبادرة الإنتاج المحلي، بدعم من الاتحاد الأوروبي، في استمرار الأطفال في التعليم، والاستثمار في مستقبلهم مع تعزيز القدرات المحلية لإنتاج الأغذية، وخلق فرص العمل وتحفيز الاقتصاد المحلي.وقالت القائمة بأعمال الممثل القطري لبرنامج الأغذية العالمي، أدينكا باديجو، "التعليم حيوي لتزويد الجيل السوري القادم بالأدوات التي سوف يحتاجها لإعادة بناء البلد. التغذية المدرسية تساعد على ضمان حصول الأطفال السوريين على الدعم الغذائي الذي يحتاجونه للتعامل مع الآثار المدمرة لهذه الأزمة، في الوقت الذي تساعد فيه أيضا على استعادة بعض الشعور بالحياة الطبيعية للعديد من الأسر".واستنادا إلى تقييم محلي لإنتاج الأغذية في سوريا، يعمل البرنامج مع الموردين السوريين لتعزيز صناعة إنتاج الغذاء لتلبية احتياجات الغذاء المحلية فضلا عن متطلبات برنامج التغذية المدرسية. وأضافت باديجو، "هذه المبادرة هي علامة فارقة في جهود برنامج الأغذية العالمي لتعزيز وبناء القدرة على الصمود في سوريا، وأثرها يبدو واضحا بالفعل. من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، يعمل برنامج الأغذية العالمي على ضمان تعزيز القدرات المحلية لتلبية احتياجات الناس وخلق فرص عمل لكثير من الذين فقدوا مصادر دخلهم."وقد بدأ البرنامج، مبادرة التغذية المدرسية في عام 2014 بالشراكة مع اليونيسف ووزارة التربية والتعليم. ولديه خطط لتوسيع نطاق البرنامج في عام 2016 لدعم 500 ألف تلميذ في المناطق ذات الاعداد الكبيرة من العائلات النازحة. ويعمل البرنامج حاليا في ريف دمشق، ودمشق وحلب وحمص وطرطوس والحسكة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.