الصين تحتل الصدارة في إيداعات البراءات العالمية

فرانسس غري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية. المصدر: بيرود ايمانويل
فرانسس غري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية. المصدر: بيرود ايمانويل

الصين تحتل الصدارة في إيداعات البراءات العالمية

قالت المنظمة العالمية للملكية الفكرية إن الطلب على حقوق الملكية الفكرية واصل الزيادة على المستوى العالمي في عام 2015 للعام الخامس على التوالي.

وأورد تقرير المنظمة لعام 2015 طائفة واسعة من المؤشرات التي تغطي مجالات الملكية الفكرية والتي تشمل على البراءات، والعلامات التجارية، والتصاميم الصناعية، والكائنات الدقيقة، وحماية الأصناف النباتية.

وقال المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية فرانسس غري، "إن الأرقام الواردة من الصين استثنائية جدا ، إن الصين تعتبر أكبر موقع لتسجيل براءات الاختراع، إذا نظرتم إلى الأرقام التي تلقاها أي مكتب لبراءات الاختراع في العالم، فإن أكبر عدد كان من قبل الصين، إذ يقترب من المليون بالتحديد وصل إلى 928 ألف براءة اختراع."

وأودع المبتكرون نحو 2.7 مليون طلب براءة وجعلوا من عام 2014 سنة أخرى تشهد زيادة في عدد تلك الطلبات على الصعيد العالمي، علما بأن نشاط إيداع الطلبات في الصين تجاوز مجموع نشاط أقرب تابعيها وهما الولايات المتحدة الأمريكية واليابان.

وشهد إيداع طلبات تسجيل العلامات التجارية والأصناف النباتية كذلك نموا قويا في العام الماضي، في حين تراجعت طلبات التصاميم الصناعية لأوّل مرّة منذ عشرين عاما.

وشهدت طلبات البراءات نموا متواصلا على مرّ السنوات منذ عام 2003، باستثناء عام 2009.