جمهورية أفريقيا الوسطى: الأمم المتحدة تحذر من خطر تصاعد حدة العنف مع اقتراب الانتخابات

لاجئون في مخيم  في شرق الكاميرون. المصدر: موند كينغسلي نفور / إيرين
لاجئون في مخيم في شرق الكاميرون. المصدر: موند كينغسلي نفور / إيرين

جمهورية أفريقيا الوسطى: الأمم المتحدة تحذر من خطر تصاعد حدة العنف مع اقتراب الانتخابات

أدان المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين اليوم الجمعة أعمال العنف الطائفي المستمرة معربا عن بالغ قلقه إزاء تزايد استخدام الخطاب الطائفي في جمهورية أفريقيا الوسطى، وحذر من عواقبه الوخيمة في ظل الأجواء المتقلبة قبل الانتخابات.

وقال المفوض السامي في بيان صحفي، "إنني أدين بشدة التحريض على العنف وإثارة التوترات الطائفية من قبل بعض الجماعات المسلحة والقادة السياسيين. ويمكن أن يؤدي هذا بسهولة جدا لاندلاع موجة أخرى من الهجمات المستهدفة في البلاد."

وأبدى المفوض السامي قلقه من "أن جميع الأطراف، بما في ذلك السلطات على أعلى مستوى، تدعو إلى إنشاء جماعات الأمن الأهلية." وأضاف أن الميل المتزايد بين المسيحيين والمسلمين لتنظيم جماعات الدفاع عن النفس واستبعاد أي شخص لا يعتبر جزءا من مجتمعهم أمر مقلق للغاية، مشيرا الى أن الأحياء المختلطة يمكن أن تختفي تماما قريبا.

واستنكر السيد زيد الحوادث العنيفة التي وقعت في وقت سابق من هذا الأسبوع في بانغي، في أعقاب نشر قائمة المرشحين المؤهلين في الانتخابات الرئاسية. ودعا سلطات الدولة إلى اتخاذ تدابير عاجلة لوقف التحريض على العنف والكراهية وضمان العدالة لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.

كما حث القادة السياسيين على مناشدة أنصارهم المشاركة سلميا في الاستفتاء على الدستور في نهاية هذا الأسبوع والانتخابات الرئاسية والتشريعية في غضون أسبوعين.