ملادينوف يطالب السلطات الإسرائيلية بسرعة تقديم مرتكبي جريمة الحرق في دوما إلى العدالة

2 كانون الأول/ديسمبر 2015

أعرب نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص المعني بعملية السلام في الشرق الأوسط عن القلق إزاء بطء التقدم المحرز في التحقيق في الاعتداء بالحرق على أسرة دوابشة الفلسطينية بقرية دوما في الحادي والثلاثين من شهر يوليو تموز.

وقد أدى الاعتداء إلى مقتل الطفل الرضيع علي ووالدته ريهام ووالده سعد، وإصابة أخيه أحمد ذي الأربع سنوات بإصابات مازال يعالج منها في مركز شيبا الطبي.وقال ملادينوف، في بيان صحفي، إن الحادثة التي أدينت من القادة على الجانبين لم تحسم حتى الآن ودعا السلطات الإسرائيلية إلى التحرك بشكل عاجل لتقديم مرتكبي تلك الجريمة البشعة إلى العدالة.وفي ظل التصعيد الراهن للعنف، شدد ملادينوف على ضرورة أن ينبذ الجميع الإرهاب ويعملوا بشكل حاسم للتصدي للكراهية والتحريض.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.