بان كي مون: القارة الأفريقية هشة أمام تغير المناخ الذي يؤثر على الاستقرار السياسي بنهاية الأمر

الأمين العام بان كي مون في ا مؤتمر  تغير المناخ. المصدر: الأمم المتحدة / ريك باجورناس
الأمين العام بان كي مون في ا مؤتمر تغير المناخ. المصدر: الأمم المتحدة / ريك باجورناس

بان كي مون: القارة الأفريقية هشة أمام تغير المناخ الذي يؤثر على الاستقرار السياسي بنهاية الأمر

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على أن القارة الأفريقية هشة أمام التغيرات المناخية، حيث تعتمد اقتصادات الكثير من دولها على الموارد الطبيعية الحساسة لتغير المناخ.

جاء ذلك في كلمته أمام الاجتماع رفيع المستوى حول "أفريقيا وتغير المناخ" الذي عقد على هامش أعمال قمة الأمم المتحدة للمناخ في باريس، وقال فيها:

"أفريقيا عرضة بصفة خاصة لآثار تغير المناخ. الكثير من اقتصادها يعتمد على قاعدة الموارد الطبيعية الحساسة للمناخ، بما في ذلك زراعة "الكفاف البعلية". الاضطرابات في إمدادات الغذاء أو الماء تشكل مخاطر جسيمة ليس فقط بالنسبة للاقتصادات الخاصة بها ولكن أيضا للاستقرار السياسي، وخاصة في الدول الهشة. لقد أظهرت البلدان الأفريقية تصميما كبيرا ورؤية في محاولة للحد من الفقر وتلبية مطالب النمو، دون المساس بالاستدامة. كما أن أفريقيا أعطت الأولوية للتكيف مع تغير المناخ واستراتيجيات التخفيف من آثاره في تخطيط تنميتها."

ورحب بان كي مون بالإعلان عن مبادرة "التكيف الأفريقية"، وكذلك الجهود التي تبذلها الدول الأفريقية لإطلاق "مبادرة أفريقيا للطاقة المتجددة".

وأكد على أن الطاقة المستدامة تقدم فرصا اقتصادية ضخمة، ومع انخفاض أسعار مصادر الطاقة المتجددة الشمسية وغيرها، فالعديد من البلدان الأفريقية تتحرك بسرعة لتبني طريقا أكثر اخضرارا تمكنها من تلبية الطلب المتزايد على الطاقة.

ودعا الأمين العام جميع القادة السياسيين في العالم إلى سد الثغرات، والتوصل إلى إجماع والوفاء بالتزاماتهم للوصول إلى اتفاق يحتاجه العالم بشأن المناخ لتأمين مستقبل مشترك.