اليونيسف: 500 مليون طفل سيتحملون وطأة تغير المناخ

امرأة وطفلها وسط الحطام والدمار الناجم عن إعصار هايان في الفلبين. المصدر: اليونيسف / جيفري مايتوم
امرأة وطفلها وسط الحطام والدمار الناجم عن إعصار هايان في الفلبين. المصدر: اليونيسف / جيفري مايتوم

اليونيسف: 500 مليون طفل سيتحملون وطأة تغير المناخ

حذر تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف قبيل افتتاح مؤتمر تغير المناخ ال21 للأمم المتحدة، والمعروف باسم COP21، من أن أكثر من 500 مليون طفل يعيشون في المناطق المعرضة للفيضانات و160 مليون طفل في مناطق الجفاف سيتحملون وطأة تغير المناخ إذا فشل زعماء العالم في التوصل إلى اتفاقية المناخ في القمة المقبلة في باريس.

وقالت اليونيسف إن 300 مليون من هؤلاء الأطفال يعيشون في بلدان فقيرة في مناطق عرضة للفيضانات. ومن بين أولئك الموجودين في المناطق شديدة الجفاف يعيش 50 مليونا في بلدان فقيرة وهو الأمر الذى يمكن أن يفاقم من تأثير تغير المناخ من خلال جعلهم أكثر عرضة للتأثيرات المدمرة لأنماط الطقس القاسية وتفشى الأمراض والتي غالبا ما تتبع وقوع الكوارث الطبيعية.

وقال المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك، "إن الأعداد الهائلة تؤكد الحاجة الملحة للعمل الآن. أطفال اليوم لم يتسببوا في أي قدر من المسؤولية، لكنهم وأبناؤهم، هم الذين سيعيشون مع عواقبه. وكما هو الحال في كثير من الأحيان، تواجه المجتمعات المحرومة التهديد الأخطر".

وأضاف، "نحن نعرف ما الذي ينبغي القيام به لمنع الآثار المدمرة التي يمكن أن يسببها تغير المناخ. من غير المعقول أو المقبول عدم القيام باي عمل. نحن مدينون لأطفالنا - وهذا الكوكب - لاتخاذ القرارات الصحيحة في COP21".