رجال الأعمال والمجتمع المدني يحثون قادة العالم على وضع هدف طويل الأمد لتحقيق إزالة الكربون من الاقتصاد العالمي

في ميانمار، أحد موظفي مفوضية اللاجئين يقوم بجولة لتقييم الأضرار وتحديد الاحتياجات الناجمة عن إعصار كومن في ولاية راخين، المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين /  سو ليان بيك
في ميانمار، أحد موظفي مفوضية اللاجئين يقوم بجولة لتقييم الأضرار وتحديد الاحتياجات الناجمة عن إعصار كومن في ولاية راخين، المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين / سو ليان بيك

رجال الأعمال والمجتمع المدني يحثون قادة العالم على وضع هدف طويل الأمد لتحقيق إزالة الكربون من الاقتصاد العالمي

في رسالة مفتوحة موجهه إلى رؤساء الدول، حث 22 من رجال الأعمال والمجتمع المدني من جميع أنحاء العالم قادة العالم على القيام بدورهم، وضمان وجود هدف واضح وطموح على المدى الطويل كجزء من اتفاق مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية أو ما يعرف باسم COP21.

وشددت الرسالة على أهمية وضع هدف طويل الأمد لافتة إلى أنه من شأنه أن ييسر تعبئة الموارد الاقتصادية والبشرية، ويلهم القطاع الخاص للاستثمار والابتكار لتحقيق إزالة الكربون من الاقتصاد العالمي بالنطاق والسرعة المطلوبين.

وفي فبراير شباط من هذا العام دعا فريق "ب" والذي يضم مجموعة من مدراء أكبر شركات العالم إلى وضع هدف طويل الأمد للقضاء على الانبعاثات بشكل تام بحلول عام 2050، استنادا إلى البحث العلمي الذي يظهر أن تحقيق القضاء على الانبعاثات بحلول عام 2100 سوف يوفر فرصة بنسبة 66 في المائة فقط للحفاظ على ارتفاع درجات الحرارة العالمية بأقل من درجتين مئويتين. ولذلك فإن احتمال الفشل بنسبة 30 في المائة غير مقبول، نظرا لإمكانية التأثيرات المناخية الكارثية.

ومن بين الشركات المرتبطة مع فريق B شركة الكهرباء الأمريكية NRG للطاقة. ومشغل شبكة الهاتف المحمول سفاريكوم في كينيا. وشركة الحوسبة السحابية للشركات العالمية Salesforce، والشركة العالمية تيفاني. كما أعلنت المجموعة الفرنسية للملابس والاكسسوارات Kering، والشركة البرازيلية لمستحضرات التجميل ناتورا، وشركة السلع الاستهلاكية العالمية يونيليفر. والمجموعة الدولية للاستثمار فيرجن، عن عزمها للانضمام إلى الفريق.