الأمم المتحدة: لا حصانة لموظف اليونيفل ضد الإجراءات القانونية حول أنشطة التجسس المزعومة

المصدر: يونيفل
المصدر: يونيفل

الأمم المتحدة: لا حصانة لموظف اليونيفل ضد الإجراءات القانونية حول أنشطة التجسس المزعومة

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" أنه بعد الاطلاع على المعلومات التي قدمتها السلطات اللبنانية حول أنشطة التجسس المزعومة من قبل موظف محلي لبناني يعمل مع اليونيفيل تبين للأمين العام للأمم المتحدة أن الادعاءات ضد الموظف لا تبدو مرتبطة بعمله الرسمي، وبالتالي فإن الحصانة من الملاحقة القانونية لا تطبق في هذه الحالة.

وأوضح البيان أن اليونيفيل أبلغت السلطات اللبنانية بهذا الأمر وأن الموظف الآن في عهدة السلطات المعنية.

وجاء في البيان أن اليونيفيل تعمل بشكل وثيق جدا مع السلطات اللبنانية في إطار التحقيق الجاري في أنشطة التجسس المزعومة. وبناء على طلب من السلطات اللبنانية، طلبت اليونيفيل من مقر الأمم المتحدة تحديد ما إذا كانت الحصانة من الإجراءات القانونية تنطبق على الموظف في هذه الحالة، وإذا كان الأمر كذلك، السعي إلى نزع هذه الحصانة عن طريق الأمين العام للأمم المتحدة.

وسوف تواصل اليونيفيل تقديم المساعدة المطلوبة لتسهيل تحقيقات الحكومة في هذه المزاعم.

وتعتبر اليونيفيل أنه من الأهمية بمكان متابعة عملية التحقيق والعملية القضائية وفقا للمعايير الدولية للعدالة والإنصاف، والإجراءات القانونية الواجبة، وهي تدعم بشكل كامل السلطات اللبنانية في هذا الجهد.

ولهذه الغاية، سوف تواصل اليونيفيل العمل بشفافية كاملة، وذلك بالتنسيق مع السلطات اللبنانية، وفقا للإجراءات والاتفاقات القائمة.