الأمين العام يدعو إلى تقديم مرتكبي جريمة حي كانيوشا في بوروندي إلى العدالة

تشهد بوجمبورا عاصمة بوروندي، أعمال عنف سياسي منذ شهور. المصدر: فيل مور / إيرين
تشهد بوجمبورا عاصمة بوروندي، أعمال عنف سياسي منذ شهور. المصدر: فيل مور / إيرين

الأمين العام يدعو إلى تقديم مرتكبي جريمة حي كانيوشا في بوروندي إلى العدالة

أدان أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، مقتل سبعة أشخاص على الأقل، من بينهم موظف تابع للأمم المتحدة، في حانة في حي كانيوشا بعاصمة بوروندي، بوجومبورا، في السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أشار فيه إلى التقارير الأولية التي تفيد بأن الهجوم نفذ على أيدي أشخاص يرتدون زي الشرطة.

وفي بيانه كرر السيد بان دعوته إلى وضع حد فوري للعنف والقتل المتكررين. وحث الحكومة على إجراء تحقيق كامل بسرعة وضمان تقديم مرتكبي هذه الجريمة البشعة إلى العدالة، مذكّرا الحكومة بأنها مسؤولة عن حماية المدنيين وضمان سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة في البلاد.

هذا وأحيط الأمين العام علما بتقارير مثيرة للقلق اليوم عن عدة أشخاص، من بينهم شرطي، قتلوا خلال حملة نزع السلاح القسرية الجارية في بوجمبورا. وحث بقوة جميع قوات الأمن البوروندية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب مزيد من تصعيد الوضع المتوتر في البلاد.

وكرر الأمين العام نداءه إلى جميع أصحاب المصلحة الوطنية، ولا سيما حكومة بوروندي، لوضع مصالح شعب بوروندي في الصدارة وحلّ جميع القضايا العالقة من خلال حوار شامل.