بوكوفا تندد بمقتل صحفيين سوريين

توقفوا عن قتل الصحفيين. © اليونسكو
توقفوا عن قتل الصحفيين. © اليونسكو

بوكوفا تندد بمقتل صحفيين سوريين

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا مقتل اثنين من الصحفيين السوريين، عثر عليهما قبل أكثر من أسبوع في مدينة سانليورفا، جنوب شرق تركيا.

وقالت، "إنني أدين مقتل إبراهيم عبد القادر وفارس حمادي. ينبغي أن نفعل كل ما بوسعنا لحماية الصحفيين من عنف المتطرفين المستعدين للجوء إلى القتل لقمع حق الناس في تبادل المعلومات".

وإبراهيم عبد القادر البالغ من العمر 20 عاما هو الشريك المؤسس والمدير التنفيذي للبوابة الإخبارية الإلكترونية "الرقة تذبح بصمت"، والتي يتبادل من خلالها الصحفيون والمواطنون والناشطون في مجال حقوق الإنسان أخبار مدينة الرقة في سوريا، التي يسيطر عليها المتطرفون.

وشغل فارس حمادي منصب مدير الإنتاج في "عين على الوطن"، وهي مؤسسة إعلامية جماعية سورية.