المحكمة الجنائية الدولية تعرب عن القلق إزاء ارتكاب جرائم على نطاق واسع في ليبيا

فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في جلسة لمجلس الامن حول الوضع في ليبيا. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى
فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في جلسة لمجلس الامن حول الوضع في ليبيا. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى

المحكمة الجنائية الدولية تعرب عن القلق إزاء ارتكاب جرائم على نطاق واسع في ليبيا

أعربت فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية عن القلق إزاء وقوع جرائم على نطاق واسع في ليبيا، تدخل في نطاق اختصاص المحكمة.

وفي إفادتها الدورية لمجلس الأمن الدولي قالت بنسودا، "يواصل مكتبي متابعة الوضع في ليبيا ويشعر بالقلق إزاء النطاق الواسع من الجرائم، بما فيها ما يدخل في اختصاص المحكمة، والمرتكبة من جميع أطراف الصراع. وأشعر بقلق مماثل إزاء مواصلة كل الأطراف بما فيها الجيش الوطني الليبي وفجر ليبيا وداعش وحفاؤهم والأطراف الدولية ارتكاب هجمات تؤدي إلى وقوع ضحايا من المدنيين."

وشددت بنسودا على ضرورة أن تسلم السلطات الليبية على الفور سيف الإسلام القذافي إلى المحكمة. وفي إفادتها الدورية لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا أكدت بنسودا على ضرورة أن تستجيب السلطات الليبية إلى دعوات مجلس الأمن للتعاون مع المحكمة والامتثال لطلب المحكمة بتسليم القذافي على الفور.

وأضافت في إفادتها، "يشعر مكتبي بالقلق أيضا إزاء مقاطع فيديو لما يدعى بأنها أعمال تعذيب ضد الساعدي القذافي في سجن الهضبة، والتي ظهرت على الإنترنت في أغسطس عام 2015. إن مكتبي يحقق حاليا في ملابسات مقاطع الفيديو، بما في ذلك السعي للحصول على معلومات من ليبيا ومراجعة وتقييم المواد المقدمة من السلطات الليبية بالفعل."

وقالت المدعية العامة إن مكتبها يحلل بدقة المعلومات التي تلقاها من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا والسلطات الوطنية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان حول تقدم الإجراءات القضائية ضد عبد الله السنوسي.

وفي تقريرها العاشر إلى مجلس الأمن الدولي عن الوضع في ليبيا قالت فاتو بنسودا إن إنهاء الإفلات من العقاب يعد هدفا مهما لتحقيق السلام الدائم والاستقرار في البلاد، مضيفة أن ذلك يتطلب العمل المشترك والالتزام والدعم من جميع الأطراف المعنية.