قبيل انتهاء ولايته برناندينو ليون يدعو قادة ليبيا إلى استكمال عملية الحوار بنجاح

من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا  برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب
من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب

قبيل انتهاء ولايته برناندينو ليون يدعو قادة ليبيا إلى استكمال عملية الحوار بنجاح

في آخر إفادة له أمام مجلس الأمن الدولي ذكـّر برناندينو ليون الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام بأنهما يتحملان مسؤولية سياسية وأخلاقية تقضي عليهما إكمال عملية الحوار السياسي الليبي بنجاح.

وقال، "لا يمكن أن يوجد أي مبرر آخر لتأجيل تصويت الأعضاء على نتيجة عملية الحوار، وفي هذا الشأن وقع غالبية أعضاء مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام خطابات تؤكد بوضوح عزمهم على اعتماد نتائج عملية الحوار السياسي. إن على قيادة المجلسين التزاما بالانتباه إلى ذلك والحفاظ على المبادئ الديمقراطية التي ائتمنوا عليها، وتيسير النقاش والتصويت على القضية بما يتفق مع القواعد القائمة وبدون تهديد أو ترهيب."

وحث ليون، المنتهية ولايته، قادة مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام على الاستماع إلى دعوات أعضاء المجلسين والشعب الليبي والامتناع عن أية محاولات أخرى أو مناورات لعرقلة العملية الديمقراطية وتقويض إنجازات عملية الحوار.

"إن أمام قادة ليبيا فرصة فريدة للتوصل إلى تسوية سياسية تنقذ البلاد وشعبها من مزيد من سفك الدماء والدمار. إن الاتفاق السياسي الذي تم التفاوض عليه في إطار عملية الحوار هو نتيجة عملية معقدة استمرت على مدى عام من المفاوضات والتسويات سعت لإيجاد أرضية مشتركة يمكن أن يلتقي عليها جميع الليبيين. إن الاتفاق المقترح لم يقصد له أن يكون ترياقا لكل مشاكل ليبيا، ولكنه يهدف إلى وضع الهياكل والمبادئ التي ترشد المرحلة المقبلة في عملية الانتقال السياسي في ليبيا حتى تكتمل عملية وضع الدستور."

ودعا رئيس بعثة الأمم المتحدة جميع القادة في ليبيا إلى إعلاء مصالحها العليا والحفاظ على وحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها.