ستيفن أوبراين يدعو إلى تيسير الوصول المستدام والحاسم للمجتمعات المستضعفة في شرق أوكرانيا

في أوكرانيا، السكان المتضررين من الصراع في إقليم لوهانسك يحصلون على مياه الشرب. المصدر: اليونيسف
في أوكرانيا، السكان المتضررين من الصراع في إقليم لوهانسك يحصلون على مياه الشرب. المصدر: اليونيسف

ستيفن أوبراين يدعو إلى تيسير الوصول المستدام والحاسم للمجتمعات المستضعفة في شرق أوكرانيا

في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى أوكرانيا اليوم دعا ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية إلى وصول مستمر ودون عوائق إلى المجتمعات المستضعفة العالقة في شراك الصراع الدائر وبحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

قال أوبراين، "جئت إلى أوكرانيا لأرى بنفسي آثار الصراع في المناطق الشرقية على المدنيين الذين يعيشون هناك وأولئك الذين أجبروا على الفرار. ومع اقتراب دخول فصل الشتاء، يجب أن تكون أولويتنا المطلقة تعزيز التنسيق وإيصال المساعدات للفئات الأكثر ضعفا، وخاصة كبار السن والمرضى".

ويذكر أن نحو أربعة ملايين شخص في شرق أوكرانيا بحاجة إلى المساعدة والحماية. وتفتقر الأسر إلى الإمدادات والخدمات الأساسية، بما في ذلك الغذاء، والمياه الصالحة للشرب، ووقود التدفئة. "كثير من الناس، خصوصا أولئك الذين لم يتمكنوا من الفرار إلى مناطق آمنة لأنهم من كبار السن أو مرضى يعيشون في منازل شاهدتها عندما التقيت امرأة مسنة في تسنترالني، تضررت بشدة في القتال. هم ليسوا قادرين على التنقل بحرية لطلب المساعدة الطبية أو كسب الرزق".

وكان منسق الإغاثة في حالات الطوارئ قد التقى رئيس وزراء أوكرانيا، أرسيني ياتسينيوك، وكبار المسؤولين في الإدارة الرئاسية في كييف. وتم الاتفاق على أن تعزيز التنسيق والشراكة لضمان تسليم المزيد من المساعدات إلى جميع الأوكرانيين في حاجة ماسة، يشكل أمرا بالغ الأهمية.

والتقى السيد أوبراين في المناطق الشرقية، ممثلي السلطات القائمة بحكم الواقع في لوهانسك ودونيتسك وبحث سبل تحسين وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان في المناطق التي لا تسيطر عليها الحكومة.

"خلال لقائي مع الناس وسماع قصصهم، أدهشني القدر الكبير من الحاجة الملحة للحماية والأمن، فضلا عن الإمدادات الأساسية. لهذا كان من الضروري التحدث إلى ممثلي جميع أطراف الصراع، الذين يتحملون المسؤولية بموجب القانون الدولي عن حماية ومساعدة المدنيين."

وأضاف، "ونتيجة للقاءاتي والضمانات محل الترحيب التي تلقيتها، أنا على ثقة بأنني أستطيع الاعتماد على جميع الأطراف بتيسير تسليم المعونة الإنسانية وضمان حرية الوصول الفوري والمستدام دون عوائق. نحن وشركاؤنا ما زلنا على استعداد لتوسيع نطاق وصول المساعدات الحيوية وتفعيل خطتنا للبدء في نقل نحو 500 طن متري من البطانيات والمواد الغذائية والإمدادات الطبية والمواد اللازمة لإصلاح المأوى للسكان في منطقة لوهانسك في الأيام القليلة المقبلة".

"بصفتنا منظمات إنسانية غير متحيزة ومحايدة ومستقلة، سوف نستمر في التنسيق مع جميع الأطراف حتى نتمكن من الوصول إلى الناس الذين يحتاجون إلى مساعدة، ونحث جميع الأطراف على السماح بحرية الحركة للمدنيين والعاملين في مجال الإغاثة، وحشد أموال إضافية لتمكين هذا العمل الحاسم".

وأوضح وكيل الأمين العام أوبراين قائلا، "يجب علينا أن نكثف العمل من أجل إيصال رسالة حول المعاناة الإنسانية في مناطق الصراع للعالم، في حين يتركز الاهتمام الدولي إلى حد كبير على الوضع العسكري والسياسي في أوكرانيا. ما يحتاجه الشعب الأوكراني بالدرجة الأولى: السلام والاستقرار".