مذكرة تفاهم بين اليونسكو والمركز الاقليمي للجودة والتميز في التعليم السعودي لدعم برنامج فرقة العمل المعنية بالمعلمين

مذكرة تفاهم بين اليونسكو والمركز الاقليمي للجودة والتميز في التعليم السعودي لدعم برنامج فرقة العمل المعنية بالمعلمين

شعار منظمة اليونسكو.
وقعت المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، اتفاقاً مع وزير التعليم للمملكة العربية السعودية، الدكتور عزام بن محمد الدخيل وذلك لدعم برنامج فرقة العمل الدولية لليونسكو بشأن المعلمين.

وتنطوي مذكرة التفاهم مع المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، الذي أنشئ كمركز من الفئة 2 تحت رعاية اليونسكو في عام 2014، ومقره مدينة الرياض على تعبئة الموارد المالية لوضع دراسات جدوى حيال مهنة التدريس ضمن سيرورة عمل تقرير توليفي شامل عن السياسات التي تعني 27 بلداً. ويرأس الوزير الدخيل إدارة المركز الإقليمي، الذي اجتمع للمرة الأولى في ايار/مايو عام 2015.

وأعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن تقديرها لتركيز المركز على الجودة والتميز، الذي يقع في قلب جدول الأعمال المعني بالتعليم حتى عام 2030. وشكر الوزير إيرينا بوكوفا على دعم اليونسكو لإنشاء المركز وشكر جميع الوزراء الشركاء في أنشطتها.

ويهدف المركز إلى نشر ثقافة الجودة والتميز في النظم التعليمية من خلال تطوير السياسات استناداً إلى أفضل التجارب الدولية ونتائج الأبحاث.