افتتاح المؤتمر العالمي للاتصالات الإذاعية بالتركيز على التوسع السريع في مجال الاتصالات

الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو في مؤتمر الأمم المتحدة العالمي للاتصالات الإذاعية 2015 في جنيف. المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات / د. ولدو
الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو في مؤتمر الأمم المتحدة العالمي للاتصالات الإذاعية 2015 في جنيف. المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات / د. ولدو

افتتاح المؤتمر العالمي للاتصالات الإذاعية بالتركيز على التوسع السريع في مجال الاتصالات

بدأت في جنيف اليوم، أعمال المؤتمر العالمي للاتصالات الإذاعية 2015 بمشاركة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص يمثلون أكثر من مئة وستين دولة عضوا بالاتحاد الدولي للاتصالات، فضلا عن مئة مراقب من القطاع الخاص، و غير ذلك من المنظمات الدولية.

ويهدف المؤتمر إلى معالجة التطور السريع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وضمان الإدارة العالمية لطيف الترددات اللاسلكية ومدارات الأقمار الصناعية، وغيرها من الأمور ذات الصلة، وتمكين الناس من العيش والسفر بأمان في حين يتمتعون باتصالات لاسلكية عالية الأداء.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو في بيان صحفي،

"سيحدد المؤتمر طرقا جديدة أفضل لتنظيم الخدمات الإذاعية والتطبيقات. في عالم تلعب الاتصالات اللاسلكية فيه دورا متزايد الأهمية في ربط البشرية، أنا على ثقة من أن نتائج المؤتمر سوف تسهم في جعل العالم مكانا أفضل للجميع".

وسوف يستعرض المؤتمر، والمعروف باسم WRC-15، أيضا الإطار التنظيمي الدولي للاتصالات اللاسلكية، أو لوائح الراديو، ومعالجة عدد من القضايا الرئيسية التي تشكل تحديات أمام الاتصالات اللاسلكية.

وقال فرانسوا رانسي مدير مكتب الاتصالات اللاسلكية بالاتحاد الدولي للاتصالات، "مع التوسع المستمر للخدمات اللاسلكية في جميع أنحاء العالم، تتنافس جميع الخدمات التي تعتمد على موجات الراديو للحصول على حصة من طيف الترددات اللاسلكية لدعم التطبيقات الجديدة، وتزايد أعداد المستخدمين".

ومن القضايا التي من المقرر أن يتناولها المؤتمر توفير ترددات إضافية لتلبية الطلب المتزايد بسرعة على الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض. وتخصيص الترددات لاتصالات الإغاثة في حالات الطوارئ أو الكوارث؛ وتخصيصات جديدة لرصد البيئة وتغير المناخ؛ وتخصيص طيف ترددات للطائرات بدون طيار، وأنظمة الطيران اللاسلكية، وتتبُّع الرحلات الجوية للطيران المدني.

وعلاوة على ذلك، سيناقش المشاركون أيضا التدابير لتحسين السلامة على الطرق من خلال تخصيص الترددات قصيرة المدى والرادارات عالية الدقة لأنظمة تفادي اصطدام المركبات، وتعزيز نظم الاتصالات البحرية من خلال تسهيل استخدام البث الرقمي ونظام التعرف الآلي على السفن لتحسين سلامة الملاحة.