تأكيد على ضرورة أن تتصدر صحة وسلامة النساء والأطفال في المناطق المعرضة للكوارث الأولويات

رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية المكتب الإقليمي لمنطقة المحيط الهادئ سونيه جدنيتز في اجتماع الشراكة الإنسانية لمنطقة المحيط الهادئ 2015 في سوفا، فيجي. المصدر: أوتشا المحيط الهادئ
رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية المكتب الإقليمي لمنطقة المحيط الهادئ سونيه جدنيتز في اجتماع الشراكة الإنسانية لمنطقة المحيط الهادئ 2015 في سوفا، فيجي. المصدر: أوتشا المحيط الهادئ

تأكيد على ضرورة أن تتصدر صحة وسلامة النساء والأطفال في المناطق المعرضة للكوارث الأولويات

اجتمع متخصصون في الاستجابة للكوارث، بما في ذلك من الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات، في سوفا، فيجي هذا الأسبوع في اجتماع الشراكة الإنسانية لمنطقة المحيط الهادئ السنوي، حيث تم التركيز على المعدلات المرتفعة للوفيات التي يمكن الوقاية منها والأمراض التي تصيب النساء والأطفال في المناطق المعرضة للكوارث.

وقال السيد سونيه جدنيتز، رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، المكتب الإقليمي لمنطقة المحيط الهادئ، "ونحن نقترب من القمة الإنسانية العالمية في اسطنبول مايو ايار 2016، هناك التزام على قدر من الأهمية لضمان تحويل التوصيات المتعلقة بنوع الجنس، بما في ذلك تلك المتعلقة بالصحة الإنجابية، إلى واقع حقيقي".

وقالت الأميرة سارة زيد من الأردن متحدثة عن دور برامج الصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين في بناء القدرة على مواجهة الكوارث وتغيير المناخ، "النساء والأطفال هم أكثر عرضة للوفاةأكثر من الرجال في حالات الكوارث بأربع عشرة مرة. لذلك تلبية الاحتياجات الإنسانية وحماية النساء والأطفال هي أولوية قصوى لمديري استجابة الطوارئ والجهات المانحة ".