إحدى عشرة شركة رئيسية توافق على تعزيز إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل

رجل يدير شركة لإصلاح الهاتف المحمول في سري لانكا. المصدر: منظمة العمل الدولية
رجل يدير شركة لإصلاح الهاتف المحمول في سري لانكا. المصدر: منظمة العمل الدولية

إحدى عشرة شركة رئيسية توافق على تعزيز إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل

وافقت إحدى عشرة شركة عالمية كبرى اليوم على تعزيز إدراج الأشخاص ذوي الإعاقة في عملياتها في جميع أنحاء العالم في خطوة لاقت ترحيبا من منظمة العمل الدولية.

وقال المدير العام لمنظمة العمل الدولية، غاي رايدر، "يمكن لهذا الميثاق الجديد أيضا أن يسهم إسهاما كبيرا في تحقيق العديد من أهداف جدول الأعمال التنمية المستدامة 2030 ".ووفقا للميثاق ، فإن "تعزيز وتوظيف الأشخاص من ذوي الإعاقة في العمل هام للشركات التي تلتمس أفضل المواهب وقوى عاملة متنوعة."ويقول الميثاق الجديد، "الشركات التي تدرج ذوي الإعاقة ضمن كوادرها توفر بيئة عمل أفضل لجميع موظفيها. هذه الشركات تستفيد من الحد الأقصى لكامل إمكانات القوى العاملة لصالح كل من الشركة وموظفيها وهي في وضع أفضل للاستجابة لاحتياجات السوق المختلفة." ومن خلال التوقيع على الميثاق، تلتزم الشركات بتعزيز وإدراج الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع عملياتها في جميع أنحاء العالم، وحماية الموظفين ذوي الإعاقة من أي نوع من أنواع التمييز. وأضاف رئيس منظمة العمل الدولية "عدم وجود تكافؤ فرص عمل للأشخاص ذوي الإعاقة غالبا ما يعني حياة الفقر والاستبعاد الاجتماعي. من خلال احترام التزامات هذا الميثاق، سوف يظهر القطاع الخاص قيادة حقيقية في إتاحة الفرصة للأشخاص ذوي الإعاقة بالعمل المنتج والعيش بكرامة."وسيتم توفير ميثاق لاتحادات أرباب العمل وشبكات الأعمال والإعاقات الوطنية كوسيلة لتعزيز إدراج الأشخاص من ذوي الإعاقة في الشركات الأعضاء فيها، بما في ذلك المؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم.وأشارت المنظمة إلى أن جميع الموقعين هم أعضاء في شبكة الأعمال والإعاقة التابعة لمنظمة العمل الدولية، والتي تجمع الشركات معا لتعزيز إدراج الإعاقة من خلال تسليط الضوء على المزايا التجارية لتوظيف الأشخاص من ذوي الإعاقة.