تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اجتماع كبار المسؤولين في لندن يتعهد بدعم الحكومة الليبية الجديدة

اجتماع كبار المسؤولين في لندن يتعهد بدعم الحكومة الليبية الجديدة

media:entermedia_image:d28ac7e9-7215-4f19-af84-5d240c9199b1
التقى ممثلو 40 دولة ووكالة تابعة للأمم المتحدة والهيئات الدولية عددا من الخبراء الليبيين المستقلين في لندن في 19 تشرين الأول/أكتوبر في اجتماع شاركت في استضافته المملكة المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للاتفاق على أكثر الطرق فعالية لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية الجديدة.

وحث الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا السيد توبايس إلوود على تشكيل الحكومة بسرعة، داعيا الأطراف الليبية إلى الموافقة الفورية على الحل الوسط الوارد في الاتفاق السياسي ، لكي تتمكن ليبيا من البدء في مهمة إعادة بناء المؤسسات الفاعلة في البلاد وتوفير الأمن والخدمات التي يريدها الليبيون ويحتاجونها.

وتعهد إلوود بالتزام بلاده بتقديم برامج مساعدة جوهرية في حال تم طلب ذلك .

وكرر نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا السيد علي الزعتري دعوات الأمم المتحدة لاعتماد الاتفاق، وشدد على أهمية الملكية الوطنية الليبية والدور الريادي الليبي.

وقال السيد الزعتري إن الأمم المتحدة تقوم بالفعل بتطبيق خطط لتوفير الخبرات المباشرة، مشيرا إلى أن ليبيا ستحتاج بلا شك الآن وخلال الأشهر القادمة الكثير من المساعدة من خلال التمويل والخبرات.