ناشطات ليبيات يناقشن سبل الإسهام في الأمن والسلام

نساء ليبيات، يستمعن في العاصمة طرابلس، إلى إحاطة من الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون. المصدر: بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا
نساء ليبيات، يستمعن في العاصمة طرابلس، إلى إحاطة من الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون. المصدر: بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

ناشطات ليبيات يناقشن سبل الإسهام في الأمن والسلام

اجتمعت 20 ناشطة ليبية من مناطق ومجموعات مختلفة في تونس في الأسبوع الماضي لمناقشة مسائل تتعلق بالأمن والسلام في ليبيا. وقد قام قسم تمكين المرأة في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بتنظيم هذا الاجتماع بتمويل من الحكومة السويسرية.

وقد عبرت المشاركات عن قلقهن العميق بشأن أوضاع النازحين من النساء والأطفال والمجتمع بشكل عام. كما أبدين مخاوفهن فيما يتعلق بحريتهن في التنقل بدون خوف من التعرض لإطلاق النار أو الاختطاف، وقدرتهن على التحرك بأولادهن من وإلى المدرسة بأمان، وشراء الأغذية والحصول على الخدمات الاجتماعية. وقالت المشاركات إن هذه الحقوق الأساسية تعتبر رفاهية بالنسبة للنساء الليبيات نتيجة للصراع المسلح، وعبرن عن الحاجة إلى حكومة قوية لتدعمهن.وأكدت النساء على دورهن المهم في تعزيز السلام والمصالحة والتغلب على التفتت الاجتماعي والسياسي ووضعن خطة عمل ليتم تنفيذها على مستوى المجتمعات المحلية. وفي ختام الاجتماعات عبرت المشاركات عن التزامهن بالحوار كحل وحيد لأزمة ليبيا وحثثن كافة الأطراف على الاعتراف بالمرأة كشريك أساسي في العملية الانتقالية وعدم إقصاء أو تهميش دورهن كعوامل في إحداث التغيير وصانعات سلام.