مرور أول أسبوع بدون وقوع إصابة جديدة مؤكدة للإيبولا في غرب أفريقيا

يتم توزيع الهواتف النقالة مع أجهزة الشحن التي تعمل بالطاقة الشمسية لجميع المنازل  الخاضعة للحجر الصحي في سيلا كافتا، سيراليون، لاتاحة الاتصال مع الأصدقاء والعائلة، مما يقلل من الشعور بالقلق والاستياء. المصدر: منظمة الصحة العالمية سيراليون / إس. غيبوري
يتم توزيع الهواتف النقالة مع أجهزة الشحن التي تعمل بالطاقة الشمسية لجميع المنازل الخاضعة للحجر الصحي في سيلا كافتا، سيراليون، لاتاحة الاتصال مع الأصدقاء والعائلة، مما يقلل من الشعور بالقلق والاستياء. المصدر: منظمة الصحة العالمية سيراليون / إس. غيبوري

مرور أول أسبوع بدون وقوع إصابة جديدة مؤكدة للإيبولا في غرب أفريقيا

يقترب احتمال وضع حد للإيبولا من أن يصبح أمرا واقعا، بعدما أعلن مسؤولو الصحة في الأمم المتحدة لأول مرة مرور أسبوع كامل في غرب أفريقيا دون ظهور حالات جديدة من الفيروس القاتل.

وفي حين أن هذه التطورات مبشرة للغاية، إلا أن منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أن خطر انتقال العدوى مازال قائما.وقد تم الإعلان عن خلو ليبيريا من انتقال فيروس إيبولا في أوائل سبتمبر ولم تقع أي حالة إصابة مؤكدة في سيراليون لمدة ثلاثة أسابيع.والآن قد تم الإعلان عن أن آخر دولة من الدول الثلاث الأكثر تضررا، وهي غينيا لم تشهد أي حالة إصابة مؤكدة للايبولا لمدة سبعة أيام.وعلى الرغم من الأخبار الجيدة، حذرت منظمة الصحة العالمية من خطر انتقال الفيروس مرة أخرى، بسبب فقدان أثر العديد من المخالطين للمصابين بالمرض، كما يتعين متابعة 500 شخص من المخالطين الآخرين.ومع ذلك، تقول منظمة الصحة العالمية إن انخفاض عدد الحالات في الأشهر الأخيرة واقتصار العدوى على مناطق صغيرة من غينيا الغربية وسيراليون، يعني أنه من الممكن الآن القضاء على فيروس الإيبولا مرة واحدة وإلى الأبد.وحتى الآن، فقد تسببت الإيبولا بوفاة حوالي 11.300 شخص وإصابة حوالي 28500 منذ عام 2013 في سيراليون وليبيريا وغينيا.