المجتمع الدولي يعلن التزامه بإعادة التركيز على وضع اللاجئين الأفغان وعودتهم إلى ديارهم

عدة آلاف من طالبي اللجوء والمهاجرين من سوريا والعراق وإثيوبيا والسودان وباكستان وأفغانستان يعيشون في مخيمات مؤقتة أو في الشوارع في كاليه بفرنسا. المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين / سي. فاندر إيكن
عدة آلاف من طالبي اللجوء والمهاجرين من سوريا والعراق وإثيوبيا والسودان وباكستان وأفغانستان يعيشون في مخيمات مؤقتة أو في الشوارع في كاليه بفرنسا. المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين / سي. فاندر إيكن

المجتمع الدولي يعلن التزامه بإعادة التركيز على وضع اللاجئين الأفغان وعودتهم إلى ديارهم

أكد المجتمع الدولي اليوم التزامه بالبحث عن حلول دائمة لملايين اللاجئين الأفغان، في محاولة لإنهاء واحدة من أطول حالات النزوح في التاريخ.وفي بيان صدر خلال الاجتماع السادس والستين للجنة التنفيذية لمفوضية شؤون اللاجئين، تعهدت الدول الأعضاء بدعم أفغانستان من أجل توفير الظروف اللازمة لعودة اللاجئين الأفغان إلى ديارهم وإعادة إدماجهم في بلدهم.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريش إن تجاهل أفغانستان هو أمر خطير بغض النظر عن الضرورة الملحة الناتجة عن أزمات جديدة أخرى ونطاقها.وفي حين أن العالم يشهد موجات نزوح قياسية جديدة، شدد غوتيريش على أهمية حل الأزمات القديمة تدريجيا لتجنب الوقوع في الإرهاق الكامل بسبب أزمات أخرى جديدة.وهناك حوالي 2.6 مليون أفغاني طلبوا اللجوء في جميع أنحاء العالم، وتوجد الغالبية العظمى في البلدين الجارين، وهما إيران وباكستان، حيث يعيش أكثر من 1.5 مليون لاجئ أفغاني في باكستان.في حين تشير الأرقام الحكومية إلى تسجيل نحو950 ألف لاجئ أفغاني في إيران، فإن الكثير منهم من الجيل الثاني أو الثالث الذين لم يعيشوا أبدا في أفغانستان.