الأمم المتحدة: لا يوجد وكالات إنسانية داخل المدينة الأفغانية المحاصرة قندوز

استولت طالبان على أراضي في منطقة خان آباد في إقليم قندوز بأفغانستان في أغسطس آب 2015. المصدر: بيثاني ماتا / إيرين
استولت طالبان على أراضي في منطقة خان آباد في إقليم قندوز بأفغانستان في أغسطس آب 2015. المصدر: بيثاني ماتا / إيرين

الأمم المتحدة: لا يوجد وكالات إنسانية داخل المدينة الأفغانية المحاصرة قندوز

قالت الأمم المتحدة اليوم إنه لا يوجد حاليا أي وكالة إنسانية داخل قندوز، في أعقاب تعرض مستشفى منظمة أطباء بلا حدود لقصف جوي، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من العاملين في المجال الطبي والمرضى وغيرهم من المدنيين.

وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، ينس لاركيه في مؤتمر صحفي في جنيف إن الأدلة المبدئية تشير إلى وجود موظف أو عدد قليل من موظفي منظمة أطباء بلا حدود في المستشفى، في محاولة لتوفير الخدمات الصحية للسكان، إلا أنه لم يتم التأكد من ذلك.وأضاف "لقد أجبرت وكالات الإغاثة الدولية على الخروج من المدينة في الوقت الحاضر، ولذا ليس هناك أي رعاية صحية أو نفسية للسكان الباقين داخل المدينة".ويشار إلى أن مستشفى أطباء بلا حدود كان المرفق الصحي الوحيد من نوعه في المنطقة الشمالية الشرقية بأكملها، ويخدم نحو 300،000 ألف شخص في قندوز وحدها. وقال السيد لاركيه إن القتال دائر بين الجماعات المسلحة والقوات الحكومية، وقد تم إغلاق المطار أمام الملاحة المدنية وليس هناك طريق للوصول إلى المدينة بسبب القنابل على جانب الطريق والكمائن وحواجز الطرق. وقد تم تشريد ما يقرب من 8500 أسرة في المنطقة بسبب القتال. وأكد المتحدث الرسمي أن تحديد احتياجات النازحين داخليا والاستجابة لها هو الآن من الأولويات. إلا أنه أشار إلى صعوبة تنفيذ ذلك بسبب إعاقة الوصول.