الأمين العام يدين أعمال القتل بالضفة الغربية ويتطلع لإجراء تحقيق عاجل وشفاف

البناء في مستوطنة ارييل في الضفة الغربية. المصدر: آني
البناء في مستوطنة ارييل في الضفة الغربية. المصدر: آني

الأمين العام يدين أعمال القتل بالضفة الغربية ويتطلع لإجراء تحقيق عاجل وشفاف

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون انزعاجه العميق إزاء العدد المتزايد للحوادث القاتلة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وقد أدت الاشتباكات خلال الأيام القليلة الماضية إلى مصرع أربعة فلسطينيين من بينهم طفل في الثالثة عشرة من العمر وإصابة المئات.وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن تلك الأحداث تعد مؤشرا مقلقا آخر على احتمال خروج العنف عن نطاق السيطرة."يدين الأمين العام أعمال القتل، ويتطلع إلى أن تجري حكومة إسرائيل تحقيقا عاجلا وشفافا في تلك الحوادث، ليشمل ما إذا كان استخدام القوة تم بشكل متناسب. ويعتقد الأمين العام أن تدمير المنازل الفلسطينية وإنشاء المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة لن يؤديا سوى إلى تفاقم التوترات. إن تصاعد حوادث العنف يشدد على الحاجة للقيام بعمل عاجل من قبل الجانبين."ورحب الأمين العام للأمم المتحدة بالتزام المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين بالعمل معا للسيطرة على العنف بما في ذلك من خلال مواصلة التعاون الأمني.وجدد بان كي مون التأكيد على استعداد الأمم المتحدة للعمل مع الطرفين لتهيئة الظروف المواتية، في المنطقة وعلى الصعيد الدولي، للأفق السياسي بما في ذلك المفاوضات ذات المغزى تجاه حل الدولتين.