رئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي يؤكد أهمية مواصلة الدعم الدولي لعملية السلام

media:entermedia_image:94693ddf-ce6f-4a6e-9318-aea3999299d4

رئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي يؤكد أهمية مواصلة الدعم الدولي لعملية السلام

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة حول الوضع في مالي استمع خلالها إلى إفادة من منجي حمدي الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي.

استعرض منجي حمدي تقرير الأمين العام حول مالي والذي أشار إلى تحقيق تقدم ملحوظ في العملية السياسية، وخاصة بعد التوقيع على اتفاق السلام والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر من قبل تنسيقية الحركات الأزوادية."إن صعوبات الشهرين الماضيين أظهرت أهمية الانخراط الدولي القوي لمنع التصعيد ولإعادة عملية السلام مرة أخرى إلى مسارها، وتظهر أيضا أهمية إحراز تقدم في عمل المؤسسات التي أنشئت بموجب اتفاق السلام. يجب أن يواصل المجتمع الدولي، مع قيام بعثة المينوسما بدور رئيسي، الانخراط في الجهد السياسي لنزع فتيل التوترات."وأشار تقرير الأمين العام إلى قيام حكومة مالي بتحديد الخامس والعشرين من الشهر الحالي لإجراء الانتخابات المحلية والإقليمية، ولكنه قال إن التدابير ذات الصلة المنصوص عليها في اتفاق السلام لم تنفذ حتى الآن.وتواصل بعثة الأمم المتحدة (مينوسما) العمل مع الهيئات والشركاء المعنيين لدعم الاستعدادات اللازمة للانتخابات.وفي إفادته أمام مجلس الأمن الدولي قال منجي حمدي إن الحالة الأمنية مازالت متقلبة للغاية، في ظل حدوث انتهاكات لوقف إطلاق النار من جانب الجماعات المسلحة الموقعة على الاتفاق.وأكد ممثل الأمين العام في مالي أن عملية السلام عادت إلى مسارها، ولكنه وصفها بالهشة مشددا على ضرورة التحلي باليقظة على هذا المسار.وأكد قناعته بأن تعزيز تطبيق الاتفاق عبر دعم الحكومة يوفر أفضل فرصة لمالي للتصدي للتحديات الماثلة أمامها.